أين يصب نهر المسيسبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
أين يصب نهر المسيسبي

نهر المسيسبي هو أطول و أكبر نهر في القارة الأمريكية الشمالية، حيث يبلغ طوله ما يقارب 3730 كيلومتر، و هو يقسم القارة إلى نصفين تقريبا، حيث ينبع من شمالها وينتهي في جنوبها، وبالنظر إلى الخريطة الطبيعية يظهر نهر المسيسبي على أنه شريان رئيسي، ويتفرع منه العديد من الأوعية و الشعيرات الدموية، حيث تمثل هذه التفرعات أعداد كبيرة من روافد ومخارج هذا النهر العظيم.

منبع و مصب نهر المسيسبي

  • يبدأ النهر بالتشكل ببحيرة في الشمال من القارة، و تدعى إتاسكا و يبدأ طريقه إلى الجنوب حيث تصب به العديد من الروافد.
  • يمكن أن ينقسم المسيسبي إلى ثلاثة أقسام رئيسية، و هي الجزء العلوي والذي يتمثل بداية النهر من بحيرة إتاسكا إلى أن يصل إلى أحد الروافد الرئيسية الكبيرة و هو نهر ميسوري، ثم يستمر النهر بطريقه من خلال الجزء الأوسط و الذي يمتد من نقطة تلاقي المسيسبي مع ميسوري إلى أن يصل إلى نقطة تلاقي أخرى بين المسيسبي و نهر أوهايو الذي يعتبر أكبر روافد المسيسبي.
  • أما ما تبقى من النهر و هو الجزء السفلي، فهو امتداد النهر من نقطة تلاقيه مع نهر أوهايو حتى يصل إلى خليج المكسيك، أو ما يدعى دلتا المسيسبي و هي أخر نقطة يصب بها النهر.

معلومات عامة عن نهر المسيسبي

  • يعد هذا النهر رابع أطول نهر في العالم، و الخامس عشر من حيث معدل حجم الماء المتدفق خلاله.
  • كان السكان الأصليون لأمريكا الشمالية يستخدمون النهر للزراعة و الصيد.
  • بعد قدوم المستعمرين الأوروبيين بدأ استخدامه من أجل نقل الركاب و البضائع.
  • خلال تطور الحضارة في القارة بعد الاحتلال الأوروبي لها، تم استخدام النهر كحدود تفصل ما بين المستعمرات الإسبانية و الفرنسية.
  • يحصل نهر المسيسبي على جزء كبير من حجم الماء الذي يتدفق خلاله من روافد تتجمع من ما يقارب 32 ولاية أمريكية و مقاطعتين كنديتين.
  • تم بناء العديد من الجسور على ضفاف النهر لتسهيل عملية التنقل على جانبي النهر.
  • كما أنه ما زال يستخدم في الوقت الحاضر لنقل البضائع و الصيد و غيرها من النشاطات التجارية والزراعية.