أين يصب نهر المسيسبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٩
أين يصب نهر المسيسبي

نهر المسيسبي

يقع نهر المسيسيبي في الولايات المتحدة الأمريكية، كما ويعد أطول نهر في قارة أمريكا الشمالية، والذي يبلغ طوله 2340 ميل، ويستنزف مع روافده مساحة تصل إلى 3.1 مليون كيلومتر مربع أي ثُمن مساحة القارة والذي يمتد بشكل جزئي أو كامل عبر إحدى وثلاثون ولاية أمريكية ومقاطعتين كنديتين، ويمكن تصنيف نهر المسيسيبي كرابع أطول نهر في العالم، ومن ناحية أخرى تتراوح درجات الحرارة الشهرية في النهر خلال فصل الشتاء ما بين 13 درجة مئوية جنوب لويزيانا شبه الاستوائية إلى −12 درجة مئوية شمال مينيسوتا شبه القطبية، وأما خلال فصل الصيف فتتراوح درجات الحرارة ما بين 28 درجة مئوية في لويزيانا إلى 21 درجة مئوية في مينيسوتا، وسيجيب هذا المقال ع سؤال: "أين يصب نهر المسيسبي؟" [١].

أين يصب نهر المسيسبي

إجابةً ع سؤال: "أين يصب نهر المسيسبي؟" يمكن القول بأنّ النهر ينبع من بحيرة إيتاسكا في مينيسوتا، ومن ثم يتجه جنوبًا عبر المناطق الداخلية القارية، حيث يجمع مياه روافدها الرئيسة هناك، ومن ثم يتجه غربًا عبر نهر ميسوري وشرقًا عبر نهر أوهايو، وبعدها يصب في منتصف خليج المكسيك[١]، والذي تشكل منذ حوالي 300 مليون سنة نتيجةً للصفائح التكتونية، حيث يبلغ عرضه 1500 كيلو متر ومساحته 1.6 مليون كيلو متر مربع كما إنه يرتبط بجزء من المحيط الأطلسي عبر مضيق فلوريدا مع كوبا، وبحر الكاريبي الذي يشكل البحر الأبيض المتوسط عبر قناة يوكاتان، ويعد خليج المكسيك من أهم مناطق إنتاج البترول البحري في العالم، والذي يشكل السُدس من إجمالي إنتاج الولايات المتحدة الأمريكية[٢]، ويضاف عند الإجابة عن سؤال: "أين يصب نهر المسيسبي؟"،بأن هذا النهر ينقسم إلى ثلاثة أقسام والتي سيتم ذكرها فيما يأتي[٣]:

  • نهر المسيسيبي الأعلى: والذي يمتد من منبعه النهر الرئيس إلى نقطة التقائه مع نهر الميسوري الواقع في سانت لويس بولاية ميسوري.
  • نهر المسيسبي الأوسط: يتدفق نهر مسيسيبي الأوسط من نهر الميسوري في سانت لويس على بعد 310 كيلومتر إلى نهر أوهايو الواقع في القاهرة.
  • نهر المسيسبي الأسفل: وهو الجزء من نهر المسيسبي الذي يتدفق من نهر أوهايو إلى خليج المكسيك على بعد 1600 كيلومتر.

واستكمالًا للإجابة عن سؤال: أين يصب نهر المسيسبي، يمكن القول بأنه المصدر الرئيس لمياه الشرب لملايين الأمريكيين في الوقت الحاضر، وتشير الدراسات الحديثة إلى أن ما يقارب عن 15 مليون شخص يعتمدون على النهر العلوي؛ لاحتياجاتهم من المياه والصرف الصحي، كما تعتمد أكثر من 50 مدينة أمريكية كبرى على النهر؛ لتوفير مياهها وفي الصناعات الزراعية الضخمة التي تطورت في حوض المسيسيبي والتي تشكل 92% من صادرات البلاد الزراعية.[٤]

تاريخ نهر المسيسبي

يمكن ضمن الإجابة عن سؤال: "أين يصب نهر المسيسبي؟"، التحدث عن تاريخ ذلك النهر، والذي كان موطنًا للسكان الأمريكيين الأصليين والأوروبيين، ويُذكر بأن نهر المسيسيبي كان له دورًا مهمًا في حياة الشعوب الأمريكية، حيث إنهم اعتمدوا على هذا النهر في عملية صيد الأسماك ونقل البضائع، وبالإضافة إلى ذلك طور الأمريكيون نظامًا زراعيًا واسعًا على طول النهر.[٤]

وعندما وصل الأوروبيون إلى النهر بدأوا باستكشافه ونهب القبائل الجنوبية، وفي أواخر القرن السابع عشر أدرك المستكشف الفرنسي لا سال الإمكانات الهائلة لنظام الصرف الضخم، وادعى بأن حوض النهر بأكمله لوطنه فرنسا، وبعد فترة قصيرة من ذلك أصبحت المسيسيبي بمثابة رابط حيوي بين المستوطنات الفرنسية في خليج المكسيك وبين تلك الموجودة في مناطق الشمال في كندا، ومع ذلك لم يكن الإسبان على استعداد للتخلي عن هذا العقار الغني، وأكدوا على مطالبهم بالسيطرة على المنطقة.[٤]

وبعد القيام بتهجير الفرنسيين والإسبان، عملت الولايات المتحدة على استكشاف المسيسيبي، وفي عام 1811م ظهر أول قارب بخاري على النهر، ومن ثم بدأت الحركة التجارية تزداد على النهر، مما أدى إلى إتاحة فرصة نقل الأشخاص والبضائع والأسلحة من خلاله، ومن ذلك الوقت أصبح النهر رصيدًا قيمًا للشعوب التي تسكنه.[٤]

التنوع الحيوي في المسيسبي

وضمن الإجابة سؤال: "أين يصب نهر المسيسبي؟" سيتم التطرق للحديث عن التنوع الحيوي في نهر المسيسبي، حيث إنه يعد واحدًا من أعظم الموارد الطبيعية في الولايات المتحدة الأمريكية فعلى سبيل المثال يعد النهر وروافده مصدرًا غنيًا بالأسماك والكائنات المائية الأخرى مثل التماسيح والسلاحف المائية والدلافين وحيتان العنبر، ويستخدم جزء منها كمصدر للغذاء والتجارة في الولايات المتحدة، ولذلك فإن 25% من المأكولات البحرية الأمريكية مثل: الروبيان وسرطان البحر الأزرق مستمدة من مصائد الأسماك في النهر.[٤]

وبالإضافة إلى ذلك يعيش بما يزيد عن 400 نوعًا من الطيور في نهر المسيسيبي كالبط، كما يتواجد في الغابات والمستنقعات وفي الروافد العليا من النهر طيورًا عدة مثل طائر الشحرور والطيور المغردة، وأما عن المستنقعات المالحة والجزر في النهر فتعيش فيها العصافير والبجعة البنية ومالك الحزين والنورس وخرشوف البحر، ومن ناحية أخرى تعيش الثدييات على طول نهر المسيسبي كالدببة السوداء والقنادس والذئاب والخنازير الوحشية.[٤]

مخاطر تواجه نهر المسيسبي

بعد أن تمت الإجابة عن سؤال: "أين يصب نهر المسيسبي؟"، سيتم التحدث عن المخاطر التي يواجهها النهر، فنتيجة للنشاطات البشرية كالتدخل في تعديل نطاق التدفق الطبيعي لنهر المسيسبي عن طريق بناء السدود والقناطر على النهر أدى إلى تقليل كميات المياه التي تتلقاها السهول الفيضية للنهر، وهذا بدوره أدى إلى تقليل التنوع الحيوي في النهر، وبالإضافة إلى التغير في تدفق مياه النهر إلى خليج المكسيك؛ بسبب هذه العوائق المصطنعة مما جعل الرواسب تتجمع عند مصبات الأنهار الساحلية بمساحات كبيرة، ويؤدي الانخفاض في الأراضي الرطبة في المناطق الساحلية الواقعة عند مصب النهر كوارثًا طبيعية بشكل كبير، كما يعد نهر المسيسبي أكثر الأنهار تلوثًا في الولايات المتحدة الأمريكية، والدليل على ذلك جمع 125 مليون رطل من النفايات السامة في النهر خلال عام 2010 م.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Mississippi River", www.britannica.com, Retrieved 04-12-2019. Edited.
  2. "Gulf of Mexico", en.wikipedia.org, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  3. "Mississippi River", en.wikipedia.org, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "The Mississippi River", www.worldatlas.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.