أهمية مرحلة رياض الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أهمية مرحلة رياض الأطفال

يعرف المستوى الصفي الذي يدخله الأطفال قبل المرحلة الأساسية برياض الأطفال، حيث تقوم مرحلة رياض الأطفال على التركيز على الألعاب الإبداعية للأطفال والتعبير الطبيعي وتنمية التفاعل الإجتماعي، وتعمل أيضاً على تدريسهم مهارات التواصل الإجتماعي وتقوم بتعليمهم الأساسيات الأكاديمية للصف الأول، ويتعلم الأطفال كل هذه المهارات عبر ما يسمى بالتعلم الإبداعي، ويتم هذا التعلم بواسطة ألعاب تربوية مخصصة والعديد من الموارد الصفية.

أهمية مرحلة رياض الأطفال

    • يوجد لرياض الأطفال الأهمية الكبيرة فهي تقوم على تأهيل الطفل نفسياً وعلمياً واجتماعياً.
    • تقوم أيضاً بإعداده إعدادً مدروساً وسليماً.
    • بعد أن يُنهي الطفل مرحلة رياض الأطفال بسهوله يستطيع الإلتحاق بالمرحلة التعليمية الأولى.
    • فمن وظيفة رياض الأطفال الأولى أن تقوم على تهيئة الطفل لمرحلة المدرسة.
    • من خلال هذه المرحله يستطيع الطفل ممارسة نشاطاته بكل حرية، كما يمكنه إكتشاف قدراته وميولاته وإمكانياته.
    • يمكنه أيضاً اكتساب كل المهارات التي لا يستطيع إكتسابها وهو جالس في المنزل.
    • تقوم المعلمة في رياض الأطفال على تشجيع كل طفل وتحفيزه على حب العمل مع الفريق.
    • فالأطفال القادرون على العمل في الفريق ومتعاونون ومشاركون إيجابيون، هم وحدهم القادرون على الإعتماد على أن أنفسهم.
    • يستطيع الطفل في هذه المرحلة اكتساب جميع المهارات بأنواعها اللغوية والإجتماعية.
    • فيما يخص العملية التعليمية يستطيع الطفل من خلال هذه المهارات أن يكون الإتجاهات الخاصة الأولية بها.
    • يمر الطفل من خلال مرحلة رياض الأطفال بمرحلة تعليمية لا تقل أهمية عن مراحل التعليم الأخرى.
    • تعتبر هذه المرحلة مميزة جداً، ولها فلسفتها التربوية الخاصة وأهدافها النمائية والسلوكية.
    • تتركز أهمية هذه المرحلة على احترام ذاتية الطفل وتفرده، كما تقوم على رعايته بدنياً .
    • يتعلم من خلال هذه المرحلة العادات الصحية السليمة، كما تستطيع المعلمة تعليمهم أن يتخلوا عن رغباتهم الخاصة من أجل الجماعة.
    • تقوم رياض الأطفال على توفير العديد من الخبرات المختلفة والتجارب التي تقوم على اكساب الطفل الخبرات اللازمة.
    • يبدأ الطفل حياته بشكل من الإستقلال الجزئي، فتعتبر من الأماكن الخاصة بالحركة والمتعة والحرية.
    • تعتبر من الأماكن الخاصة بالحصول على المعلومات، وهو من أماكن تعلم الطفل اللعب.
    • يتعلم الطفل من خلاله تنمية سلوكه الجيد ويتعلم أيضاً القيم والآداب، وتعمل على تثبيط السلوك السيء عند الأطفال.
    • تعتبر رياض الأطفال من الأماكن القادرة على تنمية ثقة الأطفال بأنفسهم وإنتمائهم.
    • هي مكان خاص ليكتسب فيه الطفل القدرة على تحمل المسئولية وأيضاً الإعتماد على نفسه.
    • يستطيع الطفل من خلالها أن يتعود على حب العمل الجماعي المتعاون.

المراجع :    1            2