أهمية الموارد البشرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أهمية الموارد البشرية

الموارد البشرية

يعرف مفهوم الموارد البشرية في اللغة الإنجليزية بـ Human Resources، ويقصد به مجموعة الأفراد الذين يمتلكون مجموعة من المعلومات المعرفية والخبرات المتخصصة، ويعمل هؤلاء الأفراد ضمن مؤسسات أو منظمات خاصة، وتربط بينهم علاقات محددة ضمن الإطار الوظيفي الذي يعملون ضمنه، وتهتم إدارة الموارد البشرية في تنظيم العلاقات بين هؤلاء الأفراد على نحو قانوني، وتحقيق أكبر استفادة ممكنة من القدرات والخبرات التي يمتلكونها من أجل تحقيق الأهداف في ظل ما تمتلكه من موارد، وهنا تأتي أهمية الموارد البشرية وانعكاساتها على الواقع المنظّمي، وعلى تحقيق الإنجازات التي تطمح المنظمة إليها، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن أهمية الموارد البشرية.

أهمية الموارد البشرية

تكمن أهمية الموارد البشرية في الواقع المؤسسي أو المنظمي من خلال ما يمكن للمورد البشري أن يحققه في حياة المنظمة أو المجتمعات، وعليه فإن أهمية الموارد البشرية تتمثل فيما يأتي:

  • زيادة الجودة: وذلك من خلال تحقيق أعلى درجة من جودة الأداء من خلال وجود الأشخاص الخبراء في المجالات التي يعملون بها ضمن الاختصاصات المختلفة، وهنا تبرز أهمية الموارد البشرية في دفع عجلة الإنتاج ذات الجودة العالية إلى الأمام.
  • زيادة الأرباح: تكمن أهمية الموارد البشرية على الصعيد المادي فيما تحققه من زيادة في الهامش الربحي بالنسبة للمؤسسات من خلال زيادة كمية الإنتاج أو البيع، وما ينعكس على زيادة العائد الذي تحصل عليها المؤسسات من عمليات النمو في الأسواق التي تعمل ضمنها بفضل وجود الكوادر المميزة التي تصل بالمنظمات إلى ذلك.
  • تحقيق الأهداف: وذلك عن طريق ما تقدمه الموارد البشرية من منجزات تسهم في مساعدة المؤسسات على تحقيق أهدافها الاستراتيجية، من خلال أداء المهام الوظيفية على الوجه الأمثل، والذي يساعد الأقسام المختلفة في هذه المؤسسات على تحقيق أهدافها، ما يؤدي إلى الأهداف الاستراتيجية بعد ذلك.
  • النهوض المؤسسي والحضاري: وهنا تقاس أهمية الموارد البشرية على مستوى المجتمعات ككل من خلال الإسهام في النهضة الإنسانية، وما تحدثه العقول المفكرة على مستوى الحياة في شتى المجالات، فالمورد البشري يعد العامل الأساسي الذي يساعد على إيجاد الابتكارات التقنية التي تسهل حياة الناس، وتعمل على تغييرها إلى الأفضل.

المنظمات والموارد البشرية

يبرز دور المنظمات في الاستفادة من الموارد البشرية من خلال العديد من المحاور التي تسعى المنظمات من خلالها إلى الحصول على أفضل إنتاجية للمورد البشري، ويمكن ذلك من خلال ما يلي:

  • الحفاظ على الموارد البشرية الحالية واستقطاب الموارد المميزة.
  • تقديم النصح والإرشاد للمورد البشري من أجل تصحيح المسار الوظيفي.
  • تقديم الحافز النفسي والمادي والمعنوي الذي يسهم في زيادة الإنتاجية.
  • تقديم التدريب اللازم الذي يطور مهارات الموظفين ويصقل خبراتهم.