أهداف الاستعمار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٩
أهداف الاستعمار

الاستعمار

يُعرَف الاستعمار بأنه استيلاء دولة على دولة أخرى ونَهْب ثرواتها وتسخير أفرادها، واستغلال مرافقها المختلفة، فالاستعمار يشير إلى حالة بسط نفوذ واحتلال دولة قوية لأخرى ضعيفة، والسيطرة عليها لعدم قدرة الدولة الضعيفة للدفاع عن نفسها، وهذا ما يؤدي إلى تدخل الدول المُستعمِرة في كل تفاصيل الدول المُستعمَرة؛ حتى ينعكس الاستعمار على جميع النواحي الاقتصادية والسياسية والثقافية والاجتماعية، ويشمل هذا التعريف أنواع مختلفة من الاستعمار تختلف بالأسماء الأشكال بينما جميعها استعمار، فمثلًا أن تضع دولة ما دولةً أخرى تحت حمايتها وتسلبها حريتها بما يتناسب وقوة الدولة المُستعمِرة وضعف المُستعمَرة، وعادةً تمنح الدولة المحمية شبه سيادة داخلية تديره الدولة المُستعمِرة خلف الكواليس، وهذا المقال للحديث عن أهداف الاستعمار.[١]

تاريخ الاستعمار

وقبل الحديث عن أهداف الاستعمار لا بد من التطرق لتاريخ الاستعمار، حيث عرفت البشرية الاستعمار منذ القدم، حيث أقامت اليونان مستعمرات لها في منطقة آسيا الصغرى وساحل بحر القرم والسّواحل الإفريقيّة، كما أنّ الرومان وعدّ كلّ أرض قاموا بغزوها جزءًا لا يتجزّأ من إمبراطوريتهم، فهذه جنوة والبندقية عندما بلغتا أوج ازدهارهما في القرون الوسطى عملتا على إقامة مستعمرات في جزر البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود وشواطئ الدردنيل، لتكون قواعد تنشّط فيها مصالحهما التجارية فاشتدّ التنافس فيما بينهما على فرص الربح والتألّق الحضاري.[٢]

وما إن نشط جمود عدد من الأمم الأوربية ازادت نشاطًا وعادت لاستكمال عناصر مقوماتها وشخصيتها كأمم- دول، فانطلقت لتجد الاستعمار بابًا لتوسيع نفوذها وتوطيد مصالحها حول العالم، حيث كانت البرتغال وإسبانيا سبّاقتين في هذا الطموح، فأتت دورة بارتولومودياس حول إفريقيا لتصل رأس الرجاء الصالح في جنوب إفريقيا عام 1488 واكتشافات فاسكو ديغاما، بعد عشر سنوات، معلنةً بناء المستوطنات البرتغاليّة على السّاحل الإفريقي الشرقيّ، ثمّ واصلت البرتغال حملتها حتى وصلت جزر المحيط الهادئ والشواطئ الهندية، في حين تَطَلّع الإمبراطور شارل الخامس حاكم إسبانيا إلى إنشاء إمبراطورية جديدة في أمريكا.[٢]

وتَلَت البرتغال وإسبانيا، فقامت بريطانيا وهولندا وفرنسا ودول أوربية أخرى، على انشاء مستعمرات جديدة، في إفريقيا وأمريكا والهند، فلم يمضِ قرنان على اكتشاف كولومبوس لأمريكا، حتّى كانت مناطق كبيرة من أمريكا الشمالية تفيض بالمستعمرات الإسبانية والبريطانية والفرنسية، حيث كان هم الدول المستعمرة في البداية التجارة وإنشاء المراكز التجارية في المناطق الساحليّة، وكان همّ الإسبان إلى استغلال المناجم واستخراج الذهب والمعادن الثمينة.[٢]

أهداف الاستعمار

الاستعمار هو إخضاع دولة لحكم دولة أجنبية، ويسمى سكان الأصليين المستعمَرين، وتسمى الأراضي المحتلة؛ البلاد المستعمَرة، وفي العادة تكون المستعمرات مفصولة عن الدولة المستعمِرة بمحيطات وبحار، وغالبًا ما تقوم الدولة المحتلة بإرسال سكانًا للعيش في هذه المستعمَرات وحكمها واستغلالها مصادر للثروة، ومن أهداف الاستعمار ما يأتي:[٣]

  • رغبة الدول المُستعمِرة في بسط نفوذها، وكذلك زيادة قوتها بين الدول الأخرى.
  • محاولة تحقيق أكبر استفادة ممكنة من الموارد التي تمتلكها الدول المُستعمَرة مثلًا: كالمواد الخام والنفط والبترول والمساحات الخضراء والموارد البشرية والثروة الحيوانية، وهذا من أجل زيادة قوتها الاقتصادية وسد حاجات أبنائها.
  • العمل على تدمير عادات وتقاليد وثقافة هذه الدول في محاولة لنشر ثقافتها، ولعل أبرز الأمثلة على ذلك أن الاستعمار عادةً ما يحاول نشر لغته الأصلية ليجعلها اللغة الأساسية، كما ويعمل المُستعمِر على إعادة تشكيل ثقافة وفكر ابناء الدول المُستعمَرة بشكل يخدم مصالح الاحتلال والاستعمار.
  • رغبة الدول الاستعمارية في العمل على حل المشكلات التي تعاني منها دولها، فمثلًا يكون هدف الدولة الأساسي من استعمارها للدول الضعيفة، من أجل خفض الكثافة السكانية لديها وتوفير مأوى لأبنائها.
  • تربية أجيال مُوالية للدولة المُستعمِرة.

آثار الاستعمار

بعد الحديث عن أهداف الاستعمار والذي يعمل على نهب خيرات وثروات الدولة المُستعمَرة من زراعة ونفط ومعادن ثمينة وغيرها، تكون الدولة المحتلة قد نجحت وحققت أهداف الاستعمار، فينتج عن ذلك ترك الكثير من الآثار السلبية التي خلفتها الدولة المحتلة والتي يصعب التخلص منها بسهولة، ومن أبرز هذه الآثار ما يأتي:[٤]

  • حرمان سكان البلاد من خيرات بلادهم، كما ويعانون من الإهانة والذل والخضوع لسياسة الدول الاستعمارية، وعدم مقدرتهم على وضع سياسات ملائمة لهم، حيث يتمّ وضع سياسات تخدم مصالح المُستعمِر.
  • تدهور الحالة الصحية لسكان الدولة الأصلية ما يُعد سببًا في انتشار الأمراض وانخفاض المستوى الفكري والثقافي لأبناء الدول المُستعمَرة.
  • نهب خيرات البلاد من خلال الاستيلاء على الأراضي الزراعية بالقوة وإجبارهم على زراعة أنواع معينة من المحاصيل وبيعها لهم بثمن رخيض، كذلك ارتكاب الجرائم في حق المواطنين الأصليين كالقتل والاعتداء على النساء.
  • غياب العدل والمساواة، حيث يعمل المُستعمِر على تمييز أبنائه ويعطيهم الامتيازات الكبيرة كالمدرسة المخصصة لهم ولأبنائهم والأجور المرتفعة ويحرم السكان الأصليين من ذلك.
  • تدنّي رواتب العمال والعمل على فرض الضرائب العالية على التجار، وهذا سببٌ رئيس في انتشار الفقر.

أشكال الاستعمار

إنّ للاستعمار أشكال مختلفة ومتنوعة كالاحتلال العسكري والاستعمار السياسي والديني والثقافي وكذلك فرض الحماية على الدولة المستعمَرة والوصاية عليها وبناء المستوطنات التي تسهم في اندثار كل ما ينسب إلى الدولة الأصلية، ولتحقيق أهداف الاستعمار لا بد من وجدود أشكال له ومن أشكال الاستعمار ما يأتي:[٥]

  • الاستيطان: حيث يعمل الاستعمار على تشجيع أبنائه إلى الهجرة للدولة المراد وسلب حرياتها نهب خيراتها، حيث تتم هذه الخطوة واكتشافها بعد استعمار ونهب خيرات الدولة، حتى أنها تقتل أصحاب الدولة الأصليين أو تعمل على تشريدهم خارج بلدهم مثلما حدث في جنوب أفريقيا وفلسطين.
  • الاحتلال العسكري: هي أن تقوم دولة ذات سلطة وقوة باحتلال دولة ضعيفة لا تمتلك سلاحًا قويًا، أو أن يكون الشعب ضعيفًا لا يستطيع الدفاع عن بلده، كما احتلّت فرنسا الجزائر وتونس.
  • الحماية: هو سيطرة دولة أخرى وإخضاع حاكمها بتوقيع معاهدة حماية عليها، حيث يصبح المحتل بموجب هذه المعاهدة مسيطرًا على هذه الدولة، سواءً عسكريًا أو سياسيًا أو ماليًا، مثل حكم بريطانيا العظمى لمنطقة الخليج العربي أوائل القرن التاسع العشر.
  • الوصايا: هذا النظام بديل لما يسمّى الانتداب، ولا يختلف عنه كثيرًا، وهو وظيفة هيئة الأمم المتحدة، حيث يتم وضع ممتلكات الدولة المهزومة في الحروب بيد الأمم المتحدة وهي التي تسيطر على هذه الممتلكات، مثل دول ليبيا والصومال التي تم وضع الوصايا عليها، كان هذا حديثًا موجزًا مفصّلًا حول أهداف الاستعمار.

المراجع[+]

  1. عبدالرحمن الميداني (1975)، أجنحة المكر الثلاثة وخوافيها (الطبعة الأولى)، دمشق: دار القلم، صفحة 51. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "استعمار"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 30-09-2019. بتصرّف.
  3. "أهداف ومهام الاستعمار"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-09-2019. بتصرّف.
  4. "الاستعمار والصهيونية"، library.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-09-2019. بتصرّف.
  5. "تقرير عن الاستعمار"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-09-2019. بتصرّف.