أكبر محيط في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠١ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٩
أكبر محيط في العالم

المحيطات

يمكن تعريف المحيط بأنهّ جسم مائي، يحتلّ مساحة كبيرة وواسعة من سطح الأرض، والموجودة ضمن نطاق الغلاف الجوي، ومن هنا فإن المحيطات إحدى أقسام سطح الأرض الرئيسة، والتي تشكل ما نسبتة 71% من المساحة الكلية للكرة الأرضية، فهي تضم 5 محيطات أساسية وهي المحيط الاطلسي والمحيط الهادئ، إضافة للمحيط المتجمد الجنوبي والشمالي، وكذلك المحيط الهندي[١]، والتي تختلف في مساحتها وخصائصها، وهذا ما يؤدي إلى إحداث مقارنات فيما بينها، ولعل أهمها أكبر محيط في العالم وغيرها، ولكن من الجدير للذكر من أن جميعها تشترك بكونها ذات مياة مالحة، فهي تشكل361 مليون كيلومتر مربع، والتي تتوزع على كامل البحار والمحيطات في العالم، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أكبر محيط في العالم.[٢]

الفرق بين البحار والمحيطات

غالبًا ما يرتبط الحديث عن المحيطات بالحديث عن البحار، ومن هنا تظهر أهمية معرفة الفرق بين البحار والمحيطات، حيث يتمثل الفارق بينهما بكون مياه المحيطات تتواجد على مساحات شاسعة ما بين القارات والكتل الأرضية، مثل المحيط الهادئ الذي يعد أكبر محيط في العالم، وغيره من المحيطات أخرى، فهو يفصل ما بين الأمريكيتين عن قارة أسيا، كما يتكون قاع المحيط من الصخور البركانية البازلتية، في حين تعرف البحار بأنها جسم ضيق من الماء، وتكون على بعد قريب جدّا من الأرض ومن التواجد البشري، كما تتكون قيعان البحار من انتشار الصخور الغرانيتية، إضافة لذلك فإنّه من الممكن العثور على بحار داخل بحر أكبر؛ لا سيما البحر الأبيض المتوسط الذي يضم بداخله العديد من البحار الأخرى مثل البحر الأدرياتيكي والأيوني وكذلك بحر صقلية وغيره.[٣]

أكبر محيط في العالم

عادة ما يسبق الحديث عن أكبر محيط في العالم معرفة كيف يتم تقسيم هذه المحيطات، لا سيما وأن جميعها كانت متصلة مع بعضها البعض، بحيث كانت تدعى باسم المحيط العالمي، والذي يحتل 71% من مساحة هذا الكوكب الأرضي، كما يتكون بشكل أساسي من المياه المالحة، فهي تشكل 97% من إمدادات وتزويد كوكب الأرض بالمياه، فمن أجل ذلك تم تقسيم المحيطات بدايةً لأربع محيطات من قبل الجغرافيين، وتم تصنيف المحيط الهادئ على أنه أكبر محيط في العالم، ومن ثم تم إدراج المحيط الجنوبي، والذي يشكل المياه المحاطة بقارة أنتاركتيكا، لقائمة المحيطات في العالم وذلك في عام 2000، ووفقًا لكتاب الحقائق العالمي الذي تم إصداره من قبل وكالة المخابرات المركزية، تم اعتبار المحيط الهادئ بأنه أكبر محيط في العالم، فهو يشكل مساحة هائلة تصل إلى 155،557،000 كيلو متر مربع، أي ما يقارب 28% من مساحة كوكب الأرض، أي ما يعادل الحجم الكلي لليابسة تقريبًا، وفضلًا عن ذلك تأتي أهمية المحيط الهادئ بكونه كان عبر التاريخ مسارًا وطريقًا رئيسًا تم استخدامه خلال مراحل الهجرة ولاسكتشاف الجغرافي[٤]، وفي ما يأتي أهم الأمور المتعلقة بأكبر محيط في العالم:

الموقع الجغرافي للمحيط الهادئ

يقع المحيط الهادئ في الجزء الغربي من الكرة الأرضية، بين كل من المحيط الجنوبي وقارتي آسيا وأستراليا[٤]، وبالتحديد يمتد من بحر بيرنغ في القطب الشمالي، إلى أبعد نقطة شمالية في المحيط المتجمد الجنوبي وبقطر يصل إلى 60 درجة مئوية، كما ويمتلك المحيط أكبر بعد عرضي له من الجهة الشرقية عند خط عرض 5 درجات في الشمال، فهو يحتل 19،800 كيلومتر من إندويسيا إلى أن يصل إلى الساحل الكبير لكل من كولومبيا وبيرو، إلا أنه وفي هذه الفترة يتعرض أكبر محيط في العالم إلى تقلص واضح نتيجةً للحركة في الصفائح التكتونية، وذلك على حساب ازدياد في حجم المحيط الأطلسي بمقدار بوصة واحدة سنويًا[٥].

المناخ في المحيط الهادئ

يرتبط المناخ في المحيط الهادئ الذي يعد أكبر محيط في العالم بحركة دوران الأرض التي تسمى بقوة كوريوليس، وكذلك بميل محورها نحو الشمس، حيث أنها تعكس الأنظمة الجوية الموجودة في النصف الشمالي والجنوبي للكرة الأرضية على كلا جانبي خط الاستواء، فهنالك للمياه تأثير واسع المدى على أنماط الرياح والضغط، ففي الجهة الشرقية والجنوبية من المحيط تكون الرياح التجارية والغربية هي الأكثر تواجدًا، وفي ما يتعلق بالجهة الشمالية، فإن هناك اختلاف واضح في الظروف الجوية السائدة، خاصةً خلال المنطقة الشرقية والغربية وعلى نفس خط العرض، فهنالك تناقص في فاعلية موسم الشتاء بدءًا من الساحل الشرقي لدولة روسيا، انتهاءً بدولة كولومبيا البريطانية.[٦]

تسمية المحيط الهادئ

باعتبار المحيط الهادئ بأنه أكبر محيط في العالم، تأتي أهمية الحديث عن تسميته وتاريخه، حيث تمت تسمية المحيط الهادئ من قبل المستشكف الجغرافي والملاح فريناند ماجلان البرتغالي، وذلك خلال محاولته لإيجاد طريق بحري يؤدي إلى أمريكا الجنوبية، أثناء قيامه برحلة عبر المحيط الأطلسي في عام 151، فقد بدأ ذلك من اكتشافه إلى مضيق ماجلان الذي تمت تسميته باسمه، إلا أنه بعد ذلك لاحظ من أن أسطوله البحري قد وصل إلى محيط غير مألوف من قبل، فكانت مياهه سليمة خالية من العواصف على عكس البحار والمحيطات الأخرى التي مر بها، لذلك قام بتسميته المياه باسم باسيفيكو، فهذه الكلمة في الإسبانية تعني السلام وهي الحال التي كانت عليه مياة المحيط، إلا أن الاسم قد تطور وأصبح يعرف باسم باسيفك وهو ما يعني بالهادئ، وهو اليوم أكبر محيط في العالم.[٧]

أصغر محيط في العالم

عند الحديث عن أكبر محيط في العالم، يثير ذلك الحديث عن مرادفة ومعرفة ما هو أصغر محيط في العالم، لذلك يعرف المحيط المتجمد الشمالي من أنه من أصغر المحيطات في العالم، بحيث لا تتعدى مساحته 5 ملايين ميل مربع، فهو يقع في منتصف النصف الشمالي من الكرة الأرضية، ويحاط بالعديد من البقع البرية، لا سيما أوروبا وأسيا وأمريكا الشمالية، وكذلك غرينلاند والنمسا والنرويج، حيث تشتهر بوجود موانئ على كامل ساحل المحيط، فضلًا عن إحاطته بالعديد من الجزر، كما أنه يتوزع على مساحة إجمالية تصل إلى 5 ملايين ميل مربع، وهذا ما يجعله أصغر محيط في العالم، وكذلك يتميز بأنه أضحل محيط مقارنة بالمحيطات الأخرى، حيث يبلغ متوسط عمقة إلى 3400 قدمًا، إضافةً لذلك يتم اتصال المحيط الشمالي بالمحيط الهادئ عن طريق مضيق بيرينغ، ولكن اتصاله بالمحيط الأطلسي ناتج بواسطة بحر لابرادور وغرينلاند، وفي ما يتعلق بمناخه السائد، فإن الجليد دائم التواجد خلال فصل الشتاء وغيره، ومن الجدير بالذكر من أنه ينقسم إلى حوضين رئيسين وهما حوض أوراسيا وحوض أميراسيا.[٨]

المراجع[+]

  1. "The 5 Oceans Of The World - Maps And Details", www.worldatlas.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  2. "Ocean ", www.wikiwand.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  3. "What is the difference between a sea and an ocean? Answer Follow · 124 Request", www.quora.com, Retrieved 01-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Geography and Facts About the World's 5 Oceans", www.thoughtco.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  5. "Pacific Ocean Map - Map Of The Pacific Ocean By Worldatlas.Com", www.worldatlas.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  6. "Pacific Ocean", www.britannica.com, Retrieved 01-12-2019. Edited.
  7. "How Was The Pacific Ocean Named?", www.worldatlas.com, Retrieved 01-12-2019. Edited.
  8. "What Is The Smallest Ocean?", www.worldatlas.com, Retrieved 01-12-2019. Edited.