أقوال غادة السمان عن الرجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٩ يونيو ٢٠٢١
أقوال غادة السمان عن الرجل

أقوال غادة السمان عن الرجل

  • إنني أؤمن بأن خطيئة المرأة تُعادل خطيئة الرجل، وأنه ليس هناك خطيئة مؤنثة لا تغتفر، وخطيئة مذكرة تغتفر، وعلينا أن نعيد النظر في مفاهيمنا الأخلاقية بأكملها وعلى رأسها مفهوم الخطيئة.[١]
  • إنّني لم أطالب قط بتحرير المرأة أو بحقوقها، بل إنني أطالب بحقوق الرجل وأطال بتحرير الإنسان العربي امرأة ورجلًا.[١]
  • الرجل العربي نفسه ليس جلادَ المرأة بقدر ما هو ضحية الوضع الطبقي والاجتماعي الخاطئ في معظم أقطارنا.[١]
  • النساء الماكرات يتنكرن داخل أجسادهن الهشة، ويفكرن فيما يبدو بأفضل ممّا يفعل الرجل، ويمارسن التقية ويخفين عقلهن كي لا تتم إبادتهنَّ بانتظار اليوم المناسب للإعلان عن حقيقتهنَّ مرة واحدة حيث يحكمن العالم، يا لهنّ من شريرات.[١]
  • وحين كدت أصدّقه أغمدَ خنجره في صدري وهو يبتسم ابتسامة عذبة.[١]
  • إذا كنت تصغي بمساماتك قبل أذنيك، وترى بأصابعك حين تتحسس جسد التحليق، وتصافح حزني بأنفاسك، إذا كنت تقرأ بشفتيك رعشة صوتي، تصير جديرًا بالانضمام إلى طيراني البومي الليلي.[١]
  • شاهدت رجلًا يأكل لحم أخيه ليلًا، ويترأس جمعية النباتيين نهارًا، شاهدت تاجرَ السلاح يبيعه ليلًا، ويخرج على رأس تظاهرة اللاعنف نهارًا، شاهدت امرأةً تسيل نارًا أمام حبيبها ليلًا، وتنكره ثلاثًا قبل صياح الديك، فكيف لا أتشاءم من البشر.[٢]
  • الليلة لن أبتلع أقراصي المنومة كي لا يفاجئني الموت على حين غرة كلصٍّ، أريد أن أكون صاحية حين يصلُ كعشيق طال غيابه عني، كي أطارحه البكاء وأقول له إنَّني انتظرته طويلًا.[٢]
  • أنت تحيا، ثم تموت مرة واحدة وتدفن بسلام، وأنا أموت بين وقت وآخر.[٢]
  • أتذكر أنكَ كدتَ تقولُ شيئًا وتفسد كلَّ شيء، فألصقتُ أصابعي على جمرتي شفتيك وتوسلتُ إليك: دعنا من اللغة الرثَّة التي اهترأتْ لطول ما لاكها العشاق والشعراء، ولا تحدثني عن ماضيك بدوني، كن الآن ثم اختفي إلى الأبد.[٣]
  • تاريخ البشرية الحزين هو من صنع رجال لم يعرفوا الحب.[٤]
  • أشعر بقرف مشوب بالذل والقهر كلَّما قرأتُ قصيدة لشاعر أو نثرًا لأديب يمتدح فيه أي حاكم، بغضِّ النظر عما إذا كان ذلك الحاكم أو المسؤول الكبير يستحق المديح أم لا.[٤]
  • حين نادينا بمساواة المرأة بالرجل لم يكن قصدنا مساواة المرأة بالرجل المجرم بل بالإنسان.[٤]
  • لن يسرقوا مني حريتي، ولن يدقُّوا حدواتهم في قدمي، ولن يسكبوا لجامهم في حنجرتي، ولن تروِّضني البشاعة، ولن أصفِّق لفرقعة سياط الجلاد، مدَّعية كالآخرين أنها موسيقى بيتهوفن، وسأظلُّ قادرة على الحلم والتحليق ما دمت أحبك وأنتظرك وأعرف أن شروقك محتوم.[٥]
  • وما هي المرأة؟ هي الكائن الذي يرفضُ الإجابة على هذا السؤال صراحة، ويجيبُ عليه في كلِّ لحظة بطريقة ما.[٥]
  • ‏لقد تعبت من حبِّك وزمنك، ومن رجال مثلكَ يتباهون بحرفةِ القسوة.[٥]
  • منذ عرفتكَ عادت السعادةُ تقطنني، لمجرَّد أنَّنا نقطن كوكبًا واحدًا، وتشرق علينا شمسٌ واحدة.[٥]
  • أجل أحببته، لكن حبِّي لرجل يجب أن يظلَّ حادثًا عرضيًا في حياتي لا محورًا لها.[٥]


لقراءة المزيد، انظر هنا: أجمل ما كتبت غادة السمان.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "أجمل ما قال غادة السمان عن الرجل"، حكم، اطّلع عليه بتاريخ 4/6/2021.
  2. ^ أ ب ت "أجمل ما قالت غادة السمان عن الرجل"، حكم، اطّلع عليه بتاريخ 3/6/2021.
  3. "أجمل ما قالت غادة السمان عن الرجل"، حكم، اطّلع عليه بتاريخ 4/6/2021.
  4. ^ أ ب ت "أجمل ما قالت غادة السمان عن الرجل"، حكم، اطّلع عليه بتاريخ 4/6/2021. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ت ث ج "أجمل ما قالت غادة السمان عن الرجل"، حكم، اطّلع عليه بتاريخ 4/6/2021.