أعراض الحمل بولد من الشهر الأول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٢٧ ، ٢٠ يوليو ٢٠١٩
أعراض الحمل بولد من الشهر الأول

الإلقاح

يحدث الحمل عند التقاء النطفة من الذكر مع البويضة الجاهزة للإلقاح من الأنثى في منطقة البوق في غالب الأحيان، وهذا الالتقاء يُدعى بالإلقاح، حيث يحدث فيه اندماج للحمض النووي لكلّ من هاتين الخليتين للقيام بتشكيل البيضة الملقّحة، والتي ستصبح الجنين في المحصّلة، وهذه العملية يمكن أن تحدث بنطفة تحمل الصبغي الجنسي X أو الصبغي الجنسي Y، وبناء على هذا الأمر يتمّ تحديد جنس المولود منذ اللحظة الأولى من الإلقاح، ومن الممكن أن يتظاهر هذا الأمر بالعديد من الأعراض على الحامل، ولكنّ هذه الأعراض لا علاقة لها بنوع النطفة، ولذلك سيتم الحديث عن خرافات أعراض الحمل بولد من الشهر الأول وميزات هذا العمر الحملي. [١]

أعراض الحمل بولد من الشهر الأول

يعتقد البعض حتّى الآن أنّ اختلاف أعراض الحامل يمكن أن يحمل معه دليلًا على جنس الجنين، ولذلك يمكن بنظر البعض أن تتمّ معرفة جنس الجنين دون القيام بالفحوصات الطبية أو الشعاعية المختلفة، وهذا الأمر من الأشياء التي نُظر فيها طبيًا بشكل دقيق وتمّ نفيه بشكل قاطع، فالأعراض التي تحدث أثناء الحمل لا علاقة لها بجنس الجنين، بل بالتغيرات الهرمونية عند الحامل، ومن الممكن أن تتفاوت هذه الأعراض بين حامل وأخرى يملكان نفس جنس المولود، كما من الممكن أن تتفاوت بين حمل وآخر عند نفس الحامل، ولذلك فإنّه ومن خرافات أعراض الحمل بولد من الشهر الأول ما يأتي: [٢]

  • عند كون بطن الحامل مرتفعًا فإنّ الجنين أنثى، وعند كونه منخفضًا فإنّه ذكر.
  • عند كون عدد نبضات قلب الجنين مرتفعًا فإنّه ذكر، وعند كونه منخفضًا فإنّه أنثى.
  • عند وجود الوحم نحو المأكولات الحلوة، يعتقد البعض أنّ الجنين أنثى، وعند كون الوحم نحو المأكولات المالحة، يتوجّهون كون الجنين ذكرًا.
  • كون لون بول الحامل غامقًا يشير إلى الجنين الأنثى، أمّا كونه فاتحًا فإنّه يشير إلى الجنين الذكر.
  • عند كبر حجم ساقي الحامل بشكل سريع -غالبًا نتيجة لاحتباس السوائل- فإنّها تملك ذكرًا.
  • يمكن أن تستدلّ الحامل -بحسب بعض الخرافات- إلى جنس الجنين بعد خلط كمية من البول مع نوع من المنظّفات، وبحسب النتيجة يكون جنس الجنين.

وغير ذلك من الخرافات العديدة والتي يمكن أن تختلف بين الثقافات والعصور.

الجنين في الشهر الأول من الحمل

يتشكّل السائل السلوي في الشهر الأول من الحمل، وهو السائل الذي يحمي الجنين في طيلة فترة الحمل، ويُحاط بالكيس السلوي، كما تتطوّر المشيمة أيضًا في هذا العمر الحملي، والمشيمة هي عضو مدوّر ومسطّح يقوم بتبادل الموارد الغذائية والفضلات بين الأمّ والجنين، كما يقوم بنقل الدم المؤكسج إلى الجنين والتخلص من الدم القاتم، وذلك في عملية تشابه لعمل الرئتين، ويأخذ الوجه في هذا الشهر شكل بدائيًا مع عينان كبيرتان، ويبدأ كلّ من الفم والفك السفلي والبلعوم بالنمو، كما تبدأ عملية الدوران الدموي، وفي نهاية هذا العمر الحملي، يقيس طول الجنين حوالي 6 إلى 7 ميليمتر. [٣]

المراجع[+]

  1. "Fertilization", www.britannica.com, Retrieved 19-07-2019. Edited.
  2. "Is It a Boy or Girl? 6 Myths!", www.medicinenet.com, Retrieved 19-07-2019.
  3. "The First Trimester: Your Baby's Growth and Development in Early Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 19-07-2019. Edited.