أعراض سرطان الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ١٤ سبتمبر ٢٠١٩
أعراض سرطان الكبد

سرطان الكبد

سرطان الكبد هو السرطان الذي يصيب خلايا الكبد، والكبد هو عضو رئيس في جسم الإنسان يقوم بالعديد من الوظائف المهمة، كما أنَّه يقع في الجانب العلوي الأيمن من البطن فوق المعدة وأسفل الحجاب الحاجز، وهنالك العديد من أنواع السرطانات التي قد تصيب الكبد، وتتسبب بظهور أعراض سرطان الكبد المختلفة، ويعد سرطان الخلايا الكبدية أكثر أنواع سرطان الكبد انتشارًا، فهذا النوع يصيب الخلايا الكبدية الرئيسة، وهنالك أنواع مختلفة من سرطان الكبد تكون أقل انتشارًا من سرطان الخلايا الكبدية سيتم توضيحها في هذا المقال، وسيتم الحديث في هذا المقال أيضًا عن أعراض سرطان الكبد بالإضافة لبعض الأمور الأخرى المتعلقة بسرطان الكبد.[١]

أنواع سرطان الكبد

في الواقع لا تعد جميع أنواع السرطان التي تؤثر في الكبد من أنواع السرطانات الكبدية، فمن الممكن أن يصيب السرطان أعضاء الجسم المختلفة، ومن ثم ينتقل إلى الكبد، فهذا النوع من السرطان يعرف باسم العضو المصاب ولا يعرف باسم سرطان الكبد، كما أنَّ السرطانات التي تنتقل إلى الكبد تعد أكثر شيوعًا من السرطانات التي تصيب الكبد نفسه،[١] وسيتم هنا ذكر الأنواع المختلفة للسرطانات الكبدية التي تصيب الكبد نفسه، ويمكن أن تبدأ السرطانات الكبدية ككتلة واحدة تنمو في الكبد أو على شكل أكثر من كتلة تنمو في مناطق الكبد المختلفة في نفس الوقت، كما أنَّ الأشخاص الذين يعانون من تلف في الكبد هم الأكثر عرضة لنمو كتل متعددة في مناطق الكبد المختلفة، وبشكلٍ عام، فإنَّ أنواع سرطان الكبد هي:[٢]

سرطان الخلايا الكبدية

يعد سرطان الخلايا الكبدية أكثر أنواع سرطان الكبد انتشارًا، فهو يشكل ما نسبته 75% من حالات الإصابة بالسرطانات الكبدية، ويبدأ سرطان الخلايا الكبدية في خلايا الكبد الرئيسة، كما أنَّ سرطان الخلايا الكبدية يمكنه أن ينتقل من الكبد إلى مناطق أخرى مختلفة في الجسم، كالبنكرياس، الأمعاء، وأيضًا المعدة، ومن الجدير بالذكر أن الأشخاص الذين يعانون من تلف الكبد نتيجةً لإدمان الكحول هم الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الخلايا الكبدية.

سرطان القنوات الصفراوية

يصيب هذا النوع من السرطان القنوات الصفراوية الموجودة في الكبد، وتعمل القنوات الصفراوية على نقل العصارة الصفراوية إلى المرارة للمساعدة في عملية الهضم، ويشكل سرطان القنوات الصفراوية ما نسبته من 10% إلى 20% من حالات الإصابة بسرطان الكبد، ومن الممكن أن يصيب هذا السرطان مناطق القناة الصفراوية التي توجد داخل الكبد أو مناطق القناة القناة الصفراوية التي توجد خارج الكبد.

سرطان الأوعية الدموية الكبدية

يصيب سرطان الأوعية الدموية الكبدية الأوعية الدموية في الكبد، وهو أحد أنواع سرطان الكبد نادرة الحدوث، كما أنَّ هذا النوع من السرطان يتفاقم بشكلٍ سريع، ولهذا السبب غالبًا ما يتم تشخيص هذا النوع من السرطان في مراحل متأخرة من المرض.

الورم الأرومي الكبدي

الورم الأرومي الكبدي هو أحد أنواع سرطان الكبد النادرة جدًا، وهو في الغالب يصيب الأطفال، وبشكلٍ خاص الذين تكون أعمارهم أقل من 3 سنوات، ويتحسن هذا النوع من سرطان الكبد بشكلٍ جيد جدًا مع الجراحة والعلاج الكيماوي، فعند تشخيص الورم الأرومي الكبدي في مراحل مبكرة يصل معدل البقاء على قيد الحياة مع العلاج إلى أكثر من 90%.

أعراض سرطان الكبد

هنالك العديد من أعراض سرطان الكبد التي قد تظهر على الشخص المصاب، وغالبًا لا يلاحظ الشخص المصاب أعراض سرطان الكبد إلا في مراحله المتأخرة، ففي المراحل المتأخرة من سرطان الكبد قد يبدأ الشخص المصاب بالإحساس بأعراض سرطان الكبد المختلفة، وبشكلٍ عام، فإنَّ أعراض سرطان الكبد هي:[٣]

  • اليرقان، وهو اصفرار يظهر على الجلد أو في بياض العينين.
  • ألم في منطقة البطن.
  • فقدان غير مبرر في الوزن.
  • تضخم الكبد.
  • الإعياء.
  • الغثيان.
  • الاستفراغ.
  • ارتفاع درجات الحرارة.
  • يعد ألم الظهر أيضًا من أعراض سرطان الكبد.
  • والحكة أيضًا قد تكون من أعراض سرطان الكبد.

الوقاية من سرطان الكبد

سرطان الكبد هو أحد المشاكل الصحية الخطيرة، كما أنَّه لا يوجد طريقة للوقاية من سرطان الكبد بشكلٍ كامل، ولكن هنالك بعض الأمور التي يمكن القيام بها لتقليل احتمال الإصابة بسرطان الكبد، كتجنب شرب الكحول الذي يؤذي الكبد، فعند شرب كميات كبيرة من الكحول باستمرار وبشكلٍ منتظم يزداد احتمال الإصابة بتشمع الكبد بشكلٍ كبير، ويؤدي تشمع الكبد بدوره إلى زيادة كبيرة في احتمال الإصابة بسرطان الكبد، فتقليل أو تجنب شرب الكحول يقلل احتمال الإصابة بسرطان الكبد، وكذلك يساعد تجنب التدخين على تقليل احتمال الإصابة بسرطان الكبد وغيره من أنواع السرطان، ومن الأمور التي يمكن اتباعها للوقاية من سرطان الكبد أيضًا:[٣]

  • أخذ اللقاح المضاد لالتهاب الكبد B.
  • المحافظة على الوزن السليم للجسم، فالسمنة فد تكون أحد العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الكبد.
  • معالجة الأمراض التي قد تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الكبد، فهنالك بعض الأمراض التي قد تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الكبد، كداء السكري أو داء ترسب الأصبغة الدموية.

علاج سرطان الكبد

هنالك العديد من العلاجات التي يمكن اتباعها في علاج سرطان الكبد، وتختلف الخطة المتبعة في علاج سرطان بناءًا على العديد من العوامل، كعدد الأورام في الكبد أو حجمها، مدى صحة الكبد، وجود تشمع في الكبد أو لا، وأيضًا انتشار الورم إلى مناطق أخرى أو لا، وبشكلٍ عام، فإنَّ العلاجات التي يمكن اتباعها في علاج سرطان الكبد هي:[٢]

  • استئصال الكبد، ويتم خلال هذه العملية استئصال جزء من الكبد أو الكبد بالكامل، وغالبًا ما يتم اللجوء للاستئصال في حال لم يكن السرطان منتشرًا إلى مناطق أخرى غير الكبد، مع التنويه إلى أنَّ الأنسجة المتبقية من الكبد تعود للنمو وتعوض الجزء المفقود.
  • زراعة الكبد، ويتم في هذه العملية زراعة كبد من متبرع مناسب بدلًا من الكبد المصاب.
  • العلاج الكيماوي الذي يساعد على تدمير الخلايا السرطانية.

تستخدم هذه العلاجات في علاج سرطان الكبد بالإضافة لعلاجات أخرى، كالعلاج الإشعاعي، العلاج الموجه ضد الخلايا السرطانية، وأيضًا بعض العمليات الجراحية التي يتم خلالها إغلاق الشريان الكبدي، مما يؤدي إلى تقليل الدم الواصل الورم، وغيرها من العلاجات.

فيديو عن أعراض سرطان الكبد

في هذا الفيديو يتحدث استشاري الدم والأورام الدكتور علاء عداسي عن أعراض سرطان الكبد وطرق علاجه[٤].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Liver cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Liver Cancer", www.healthline.com, Retrieved 26-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Everything you need to know about liver cancer", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-8-2019. Edited.
  4. "اعراض سرطان الكبد وطرق علاجه"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-09-2019.