أعراض التوحد عند الأطفال بعمر سنتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٠ ، ٢٠ يناير ٢٠٢١
أعراض التوحد عند الأطفال بعمر سنتين





أعراض التوحد عند الأطفال بعمر سنتين

هل يؤثر التوحد على طبيعة حياة الأطفال المصابين؟ في الوضع الطبيعي فإن الأطفال في عمر العامين لديهم طاقات هائلة للقيام بالعديد من الأنشطة، مثل اللعب، استخدام اللغة والتواصل مع الآخرين لتلبية الاحتياجات بدلاً من اللجوء إلى الإشارات، وعندما يبدأ بتعلم المفردات يقوم بتكرارها لفترة وجيزة ثم يعيد صياغتها بجمل جديدة، وقد لوحظ عند بعض الأطفال خلل في المهارات الاجتماعية والتواصل والسلوكيات العاطفية، وهذه الأنماط تعد إنذارًا مبكرًا لاضطرابات التوحد عند الأطفال[١]، وتتضمن بعض الأعراض الدالة على وجود التوحد ما يأتي:[٢]


في حالات التوحد الشديدة عند الأطفال، قد لا يستطيع الطفل تعلم التواصل البصري والتحدث مع الآخرين، ولكن هناك البعض قادرون على العيش بصورة طبيعية مع المجتمع المحيط.[٣]


الأعراض السلوكية

ما المسبب وراء قلة التواصل البصري بين المصاب ومن حوله؟ غالبًا ما تكون الأنماط السلوكية عند الأطفال المصابين بالتوحد بديهية، لأنها تختلف عن السلوكيات النموذجية لباقي الأطفال غير المصابين، ولذلك يجب على الأهل تميز هذه السلوكيات التي تظهر بالصور الآتية:[٤]


  • سلوك جسدي غير عادي مثل التأرجح ونقر الأصابع والطنين لتهدئة أنفسهم والحفاظ على التركيز.
  • قلة التواصل البصري أثناء المحادثة.
  • قد يقوم بضرب رأسه، ومثل هذه السلوكيات المؤذية يجب السيطرة عليها من قبل الأهل.
  • مواجهة صعوبة في التركيز وفهم الكلام السريع.
  • خلق ضوضاء وإزعاج وعادةً ما يكون لسبب ما.


ويقول العلماء أن سبب قلة الاتصال البصري هي وسيلة يقوم بها المصاب بسبب فرط النشاط الدماغي الذي يحدث استجابةً للشعور غير السار الذي قد يتعرض له.[٥]


مشاكل في التواصل مع الآخرين

هل هو بالأمر السهل على الأهل فهم ما يريد طفلهم المصاب؟ تعد المشاكل الاجتماعية من أكثر الأعراض شيوعًا عند الأطفال المصابين بالتوحد، ومن الأمثلة على القضايا الاجتماعية المتعلقة بالتوحد ما يأتي:[٦]


  • لا يستجيب عند سماع اسمه بعمر 12 شهرًا.
  • يحب اللعب بمفرده.
  • لا يهتم بالتفاعل مع الآخرين، وإن قام بذلك تكون لغاية شخصية خاصة به.
  • لا يفهم معنى حدود المساحة الشخصية للآخرين.
  • يتجنب الاتصال الجسدي.
  • يصعب لديه استيعاب مشاعر الآخرين.


يعاني الأهل من فهم التصرفات الاجتماعية لطفلهم المصاب بالتوحد، سواءً كان بإظهار مشاعرهم أو الحساسية المفرطة تجاه الأمور أو الاكتئاب.[٧]


مشاكل في النطق

هل تؤثر مشاكل النطق في قدرة الطفل عن التعبير بحالات الحزن أو الفرح؟ تختلف أنماط التواصل والنطق عند الأطفال المصابين بالتوحد، إذ إن 40% منهم لا يتحدثون مع الناس من حولهم مطلقًا، كما وجد أن حوالي 25%-30% من الأطفال لديهم القدرة على ترديد بعض الكلمات في عمر 12 إلى 18 شهر ثم يفقدونها بشكل كلي، ومن أبرز مشاكل النطق عند الطفل المصاب:[٨]


  • تدني مستوى مهارات اللغة والكلام.
  • تكرار بعض العبارات المسموعة مرارًا وتكرارًا بتمثيل يشبه صدى الصوت.
  • عكس الضمائر، فعلى سبيل المثال يقول "أنت" بدلاً من "أنا" والعكس صحيح.
  • يرد بإجابات ليس لها صلة بالسؤال المطروح عليه.
  • يتحدث بصوت يشبه الروبوت أو بأسلوب أغنية.


يواجه الطفل المصاب صعوبةً في نطق ما يشعر به وفي فهم تعابير الآخرين، وأحيانًا قد لا تتطابق تعابير وجهه مع ما يقوله كأن يبتسم وهو يقول شيئًا محزنًا.[٩]


أعراض التوحد لجميع الأعمار

هل تتشابه أعراض التوحد عند جميع المصابين؟ تتشابه أعراض التوحد بين الأطفال والفئات العمرية الأخرى كالبالغين، وكلها تتمحور حول النشاط الاجتماعي التواصلي والسلوك، ومن أهم الأعراض الشائعة لدى البالغين:[١٠]


  • صعوبة في البدء بالمحادثة.
  • صعوبة في تكوين علاقات اجتماعية وصداقات.
  • عدم الراحة أثناء النظر والتواصل بالعين.
  • تكرار التطرق لموضوع معين، وذكره بنفس طريقة المونولوج.
  • فرط الانزعاج للأصوات أو الروائح.
  • تفضيل العزلة والانفراد.
  • صعوبة تفسير تفاصيل وتعابير الوجه.


بالرغم من وجود بعض الأعراض المشتركة، إلا أنه ليس بالضرورة أن تتشابه الأعراض بين جميع المصابين إذ يمكن أن تختلف من شخص لآخر.[١١]


تشخيص التوحد عند الأطفال

هل يوجد فحوصات مخبرية معينة لتشخيص التوحد؟ إن التشخيص المبكر لاضطراب التوحد عند الأطفال يساهم بشكل كبير في إدارة الحالة، ولكن ليس من السهل على الطبيب إجراء التشخيص المناسب، إذ لا يوجد فحوصات مخبرية يمكن من خلالها تقييم الحالة، لذلك يراقب الطبيب سلوك الطفل، إضافةً إلى مجموعة من الأسئلة التي يوجها لأهل المريض، ومنها:[١٢]


  • هل ابتسم طفلك في عمر 6 أشهر؟
  • هل قام بتمثيل تعبيرات الوجه التي يراها بعمر 9 أشهر؟
  • هل يتكرر ظهور سلوكيات غير اعتيادية عليه؟
  • هل من مشكلة عندما يتم التواصل بالعين بينك وبين الطفل؟
  • هل يتواصل مع الناس بصورة جيدة؟
  • هل يتفاعلون مع محاولات لفت إنتباههم من قِبل مَن حوله؟
  • هل لديه أي حساسية للضوء أو الضوضاء أو الحرارة؟
  • هل لديه أية مشاكل في الهضم أو النوم؟


إن دور أهل الطفل المصاب هو أهم دور في البدء بالتشخيص والعلاج لمرض التوحد، إذ تلاحظ الأم خلل في نمو طفلها، أنماط سلوكية غريبة كفرط التركيز على دمية معينة وتجنب الاتصال البصري والتفاعلي مع الناس من حوله، وتضيف الدكتورة كوني كاساري، خبيرة في علوم تنمية الطفل في جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس:" تبدأ المخاوف عند الأهل بإصابة الطفل بالتوحد قبل إتمامه العامين، ويمكن القيام بإجراء التشخيص للأعراض بحلول عامه الثاني، ولكن قد لا تظهر أي أعراض في هذا السن وإنما تظهر بعد ذلك".[١٣]


وعند العلاج فهناك اختلافات في وجهات نظر الأطباء ولكن جميعها قابلة للتطبيق سريريًا، وذلك بهدف إيجاد حل للمشكلة الأساسية وهي التوحد، ولكن يبدأ الأمر عند الأهل في الاكتشاف المبكر لإصابة طفلهم، ومن ثم يتعامل الأطباء مع جميع وجهات النظر المطروحة والمدروسة سريريًا لاختيار العلاج بما يتناسب مع الأهل وحالة الطفل التي تم تشخيصها.[١٤]


يجد الأطباء صعوبة في تشخيص اضطرابات التوحد؛ وذلك لعدم وجود فحوصات مخبرية للمساعدة في التشخيص، لذلك يتعمد الطبيب على التاريخ المرضي وسلوك الطفل.[١٥]


كيف تميز الطفل المصاب بالتوحد عن الأطفال الآخرين؟

هل يحدد التوحد طبيعة النشاط الاجتماعي للطفل؟ التوحد هو اضطراب يظهر في الطفولة المبكرة قبل أن يبلغ الطفل 3 سنوات، وعادةً ما يصعب تشخيصه، لكن يمكن التمييز بين الأطفال المصابين به عن غير المصابين، إذ تتركز أعراض التوحد على وجود صعوبة في التواصل البصري واللفظي، بالإضافة إلى خفقان في الذراع، وقلة الأنشطة والفعاليات التي يهتم بها الأطفال الآخرون في هذا السن.[١٦]


يواجه الأطفال المصابون بالتوحد صعوبات في التفاعل الاجتماعي وتكوين علاقات وصداقات، في حين أن معظم الأطفال غير المصابين لا يواجهون مثل هذه الصعوبات.[١٧]

المراجع[+]

  1. "Early Warning Signs of Autism Spectrum Disorder", www.cdc.gov, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  2. "Early signs of autism", www.babycenter.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  3. "Parenting a Child With Autism", www.webmd.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  4. "Autistic Behavior vs Misbehavior", www.verywellhealth.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  5. "Autistic Behavior vs Misbehavior", www.verywellhealth.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  6. "Signs and Symptoms of Autism Spectrum Disorders", www.cdc.gov, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  7. "Signs and Symptoms of Autism Spectrum Disorders", www.cdc.gov, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  8. "Signs and Symptoms of Autism Spectrum Disorders", www.cdc.gov, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  9. "Signs and Symptoms of Autism Spectrum Disorders", www.cdc.gov, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  10. "Everything you need to know about autism in adults", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  11. "Everything you need to know about autism in adults", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  12. "How Do Doctors Diagnose Autism?", www.webmd.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  13. "Autism Spectrum Disorder Uncovering Clues to a Complicated Condition", newsinhealth.nih.gov, Retrieved 11/1/2021. Edited.
  14. "Physician View and Experience of the Diagnosis of Autism Spectrum Disorder in Young Children", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  15. "Screening and Diagnosis of Autism Spectrum Disorder", www.cdc.gov, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  16. "Parenting a Child With Autism", www.webmd.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.
  17. "Parenting a Child With Autism", www.webmd.com, Retrieved 10/1/2021. Edited.