أعراض إنفلونزا الخنازير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١١ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠
أعراض إنفلونزا الخنازير

إنفلونزا الخنازير

إنفلونزا الخنازير مرض تنفّسي حاد وشديد الإعياء يصيب الخنازير ويسبّبه واحد أو أكثر من فيروسات إنفلونزا الخنازير، وينتشر الفيروس المسبّب للمرض بين الخنازيرعن طريق الرذاذ والمخالطة المباشرة وغير المباشرة والخنازير الحاملة للمرض عديمة الأعراض،[١] وظهر لأول مرة سنة 2009 في المكسيك و تم تصنيفه كمرض وبائي لسرعة انتشاره حول العالم في تلك السنة، وإذا أصيب شخص به يمكن أن يكون مُعديًا للمرض لمدة 10 أيام، وأعراض إنفلونزا الخنازير تشبه أعراض الإنفلونزا الموسمية منها الكحة، وألم في الحلق وأوجاع في الجسم.[٢]

أعراض إنفلونزا الخنازير

تَتشابه علامات وأعراض إنفلونزا الخنازير مع أعراض الالتهابات التي تُسببها سلالات الإنفلونزا الأخرى، ولكن ما يُميّز إنفلونزا الخنازيرأنّ ظهور الأعراض يحدث بشكل مفاجئ، على العكس من أعراض نزلات البرد التي تبدأ بالظهور تدريجياً، [٢] ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٣]

  • الشعور بقشعريرة برد.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • حدوث سيلان أو احتقان في الأنف.
  • إعياء و آلام في الجسم.
  • فقدان الشهية.
  • ألم في الحلق.
  • الإصابة بالسعال.
  • الشعور بالغثيان، والمعاناة من التقيؤ.

الفئات الأكثر عرضةً للإصابة بإنفلونزا الخنازير

بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة و ظهور أعراض إنفلونزا الخنازير، وذلك لعدة أسباب كالإصابة بأمراض أخرى أو قلة المناعة وغيرها من الأسباب لذلك يجب عليهم أخذ الحيطة و كل سُبل الوقاية اللازمة ومن هذه الفئات:[٣]

  • الأطفال أقل من 5 سنوات.
  • كبار السن بعمر 65 سنة أو أكثر.
  • الحوامل أوالنساء اللاتي سوف يَلدنَ.
  • من هم أصغر من 19 سنة ويأخذون الأسبرين كعلاج طويل المدَة.
  • الذين يعانون من السمنة المفرطة.
  • المصابين بحالات طبية مزمنة، كالربو أو أمراض القلب وداء السكري والضغط.
  • من يأخذون أدوية تؤثر على المناعة أوالمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية الإيدز أو من يعانون من نقص المناعة.

نصائح و طرق للوقاية من إنفلونزا الخنازير

يوجد بعض النصائح و الإرشادات التي يجب الإلتزام بها للوقاية من الإصابة و تقليل أعراض إنفلونزا الخنازير والحد من انتشاره، و ينصح اتباعها خصوصًا عند الفئات الأكثرعرضة للإصابة بإنفلونزا الخنازير وهي ما يأتي:[٤]

  • استخدام المناديل عند السعال ومن ثم رميها في سلة المهملات.
  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون.
  • تجنب مخالطة المصابين بالإنفلونزا.
  • ارتداء كمامةً في الأماكن المزدحمة أو المنشأت الطبية كالمستشفيات و المراكز الصحية.
  • عدم مشاركة الأشياء الشخصية مع الآخرين.
  • البقاء في المنزل في حال الإصابة بالعدوى لمدةٍ لا تقل عن 24 ساعة بعد التعافي من الحمى.

علاج انفلونزا الخنازير بالمكملات الدوائية البديلة ونمط الحياة

هناك العديد من المكملات الدوائية البديلة التي يستخدمها الناس لتخفيف الإنفلونزا، ولم يتم التأكد من فعاليتها في العلاج ويمكن أن يكون لها أثارًا جانبيةً بالرغم من أنها طبيعية، وبعض أنواعها الأكثر شعبيةً؛ القرفة والعسل، فيتامينc، اليانسون، [٥]

و يمكن لهذه الطرق تخفيف الأعراض أيضًا؛ والإكثار من شرب الماء والعصائر والحساء الدافئ للوقاية من الإصابة بالجفاف، وأخذ قسط وافي من الراحة لمساعدة جهازك المناعي على محاربة العدوى، وتناول بعض مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية مثل الباراسيتامول والأيبوبروفين بحرص.[٣]

المراجع[+]

  1. "Swine Flu (H1N1)", www.healthline.com, Retrieved 10-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "H1N1 Swine Flu Directory", www.webmd.com, Retrieved 10-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Swine flu (H1N1 flu)", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-1-12. Edited.
  4. "H1N1 Influenza", www.familydoctor.org, Retrieved 10-01-2020. Edited.
  5. "Treating H1N1 Swine Flu", www.verywellhealth.com, Retrieved 10-01-2020. Edited.