أطعمة تساعد على التئام العظام

أطعمة تساعد على التئام العظام
أطعمة تساعد على التئام العظام

كسور العظام

تحدث معظم كسور العظام نتيجة التعرض للسقوط أو الحوادث، كما يمكن أن يصاب الشخص بالكسور نتيجة الإصابة بمرض يؤثر على العظام ويسمى هذا النوع منها بالكسور المرضية، كما تختلف أنواع الكسور التي يمكن أن يتعرض لها الشخص ومنها ما يتسبب في إصابة الجلد والمعروف باسم الكسور المركبة، بالإضافة إلى هذا النوع هناك أنواع أخرى كالكسور المفككة والكسرية والشعرية، كما أن الجسم يعمل على التئام العظام من تلقاء نفسه عبر الطرق الطبيعية ويقتصر العامل الطبي على تصحيح الكسر ومكان العظام وإعطاء النصائح والمكملات لتسريع هذه العملية ولدعم الجسم بها، كما أن هناك أطعمة تساعد على التئام العظام سيتم تناولها لاحقًا في المقال.

أنواع الكسور

تتعدد أنواع الكسور التي تصيب العظام فمنها ما يكون معقد ويشمل الكسر في أكثر من جزء ومنها البسيط الذي ينحصر بجزء صغير من العظم، ويلجأ الأطباء إلى تحديد نوع الكسر لإيجاد العلاج الأنسب لكل حالة مرضية على حدى، كما أن تناول أطعمة تساعد على التئام العظام يعتبر عاملًا أساسيًا في مرحلة الشفاء، وفيما يأتي أبرز أنواع الكسور:[١]

  • الكسر القلعي: ينجم هذا النوع نتيجة شد العضلات أو الأوتار على العظم مما يؤدي إلى كسره.
  • الكسر المتفتت: يكون العظم في هذه الحالة متفتت للمجموعة من القطع.
  • الكسر المسحوق: يحدث هذا النوع بشكل عام في العظم الإسفنجية في العمود الفقري نتيجة هشاشة العظام.
  • الكسر الناجم عن الخلع: يحدث هذا النوع نتيجة خلع المفصل مما يؤدي إلى حدوث كسر في أحد عظام المفصل.
  • الكسر الجزئي: يحدث نتيجة كسر العظم جزئيًا على جانب واحد وليس بكامل السماكة للعظم، ويعتبر هذا النوع أكثر شيوعًا بين الأطفال وذلك لليونة والمرونة التي يتمتع بها العظم في مرحلة الطفولة.
  • الكسر الشعري: هو شعر أو كسر جزئي للعظم.
  • الكسر المتأثر: يحدث في حالة انتقال شظية واحدة من العظم إلى عظام أخرى عند حوث الكسر.
  • الكسر داخل المفصل: ينجم عن امتداد الكسر إلى سطح المفصل.
  • الكسر الطولي: يحدث هذا النوع من الكسر بشكل طولي في العظم.
  • الكسر المائل: يكون الكسر مائل إلى المحور الطويل للعظم وليس بشكل عرضي.
  • الكسر المرضي: هو الكسر الناجم عن مرض أدى إلى إضعاف العظم.
  • الكسر الحلزوني: هو الكسر الناجم عن لف جزء واحد على الأقل من العظم.
  • الكسر الناجم عن الإجهاد: يعتبر من الأنواع الأكثر شيوعًا بين الرياضيين.
  • الكسر المشبك: يؤدي إلى تشوه العظم ولكن دون تشقق فيه، ويعتبر أكثر شيوعا في الأطفال.
  • الكسر المستعرض: هو الكسر المستقيم مباشرة عبر العظم.

أعراض كسور العظام

تختلف العلامات والأعراض التي تواجه المصاب بالكسور، وذلك اعتمادًا على العظم المصاب وعمر المريض وصحته العامة، بالإضافة إلى شدة الإصابة، ولكن في الغالب ما يتشارك المصابون بعض الأعراض، وفيما يأتي أبرز هذه الأعراض:[١]

  • الشعور بالألم.
  • حدوث تورم في المنطقة المصابة.
  • ظهور الكدمات.
  • تغير لون الجلد حول المنطقة المصابة.
  • ظهور المنطقة المصابة بزاوية غير عادية.
  • عدم قدرة المريض على وضع وزن على المنطقة المصابة.
  • عدم قدرة المريض على تحريك المنطقة المصابة.
  • الشعور بحساسية عالية للعظم أو المفصل المصاب.
  • ظهور النزيف في حال كان الكسر مفتوحًا.

كما أنه قد تظهر بعض الأعراض الأخرى عند إصابة العظم الكبير كالحوض أو عظم الفخذ، ومن هذه الأعراض ما يأتي:

  • ظهور الشحوب والألم الشديد على الشخص.
  • الشعور بالدوار.
  • الشعور بالغثيان.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالكسور

يمكن لأي شخص أن يصاب بالكسور دون وجود عوامل خطر لديه، لكن من المرجح أن يصاب الشخص بالكسور بنسبة أكبر في حالة إصابته بهشاشة العظم أو نتيجة انخفاض كثافة العظام، ومن أبرز العوامل التي يمكن أن تؤدي لزيادة خطر الإصابة ما يأتي:[٢]

  • زيادة السن.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • وجود اضطرابات في الغدد الصماء أو الأمعاء.
  • تناول أدوية الستيرويد.
  • قلة النشاط الجسدي.
  • شرب الكحول.
  • التدخين.

أطعمة تساعد على التئام العظام

هناك أطعمة تساعد على التئام العظام عن طريق تمكين ومساعدة الجسم في عملية الشفاء، وترتكز هذه الطريقة على تناول أطعمة تساعد على توفير العناصر الغذائية الضرورية كالكالسيوم والبروتين والحديد وغيرها من العناصر، وفي ما يأتي أبرز هذه الأطعمة:[٣]

البروتين

تتكون العظام بشكل رئيس من البروتين بالإضافة إلى أنه يساعد في امتصاص الكالسيوم، لذلك ينصح بالحصول عليه من مصادره المختلفة كاللحوم والأسماك والحليب والجبن والمكسرات والبذور والفول ومنتجات الصويا.

الكالسيوم

يعتبر الكالسيوم من العاصر الأساسية لبناء عظام قوية وللمساعدة في التئامها لذلك يجب زيادة الأطعمة التي تحتوي عليه كالحليب والزبادي والجبن واللفت أو الخضروات الخضراء بالإضافة إلى فول الصويا والفاصوليا والتونة المعلبة أو السلمون والحبوب المدعمة.

فيتامين D

يعتبر فيتامين D من أبرز وأهم الفيتامينات في الجسم والذي يساعد بشكل كبير في امتصاص الكالسيوم والمعادن، كما يمكن الحصول عليه عن طريق التعرض لأشعة الشمس وتناول بعض الأطعمة كسمك أبو سيف وسمك السلمون وزيت كبد سمك القد والسردين والكبد والحليب المدعم أو اللبن وصفار البيض.

فيتامين C

يعتبر الكولاجين لبنة مهمة لبناء العظام ويساعد فيتامين C الجسم على إنتاج الكولاجين مما يساعد على شفاء كسور العظام بشكل أسرع، لذلك يعتبر تناول أطعمة تساعد على التئام العظام كفيتامين C من أبرز النصائح التي يقدمها الأطباء للمريض، كما أن هناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي عليه كالبرتقال وفاكهة الكيوي والتوت والطماطم والفلفل والبطاطس والخضروات الخضراء.

الحديد

يؤثر فقر الدم الناجم عن نقص الحديد على عملية الشفاء كما أنه يلعب دورًا مهمًا في تكوين الكولاجين، لذلك يعتبر تناول أطعمة تساعد على التئام العظام كالحديد خطوةً مهمة في طريق العلاج، كما يمكن الحصول عليه عن طريق تناول اللحوم الحمراء والدجاج والبيض والفواكه المجففة والخضار الورقية الخضراء والحبوب المدعمة.

البوتاسيوم

إن تناول أطعمة تساعد على التئام العظام كالبوتاسيوم يعتبر أمرًا ضروريًا وذلك لدوره المهم في الحفاظ على الكالسيوم في الجسم، ويعتبر الموز وعصير البرتقال والبطاطا والمكسرات والبذور والأسماك واللحوم والحليب من أبرز المصادر الغنية به.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What is a fracture?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-7-2019. Edited.
  2. "Fracture", www.healthline.com, Retrieved 22-7-2019. Edited.
  3. "A Healing Diet After Bone Fracture", www.webmd.com, Retrieved 22-7-2019. Edited.

382 مشاهدة