أطعمة تقلل خطر الإصابة بالسكري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ٢٣ يناير ٢٠٢٠
أطعمة تقلل خطر الإصابة بالسكري

مرض السكري

يعرف مرض السكري-النوع الثاني على أنه ارتفاع مستويات سكر الدم عن معدلاتها الطبيعية نتيجة عدم إنتاج هرمون الإنسولين بكميات كافية أو نتيجة اضطرابات تحول دون استخدامه بالكفاءة المفترضة، يزداد احتمال الإصابة بالسكري عند اجتماع عدد من عوامل الخطر، أهمها؛ السمنة وقلة النشاط البدني والتقدم في العمر وظهور حالات سكري متكررة في تاريخ العائلة والإصابة ببعض الأمراض النفسية والجسدية مثل ارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وأمراض القلب والشرايين وتكيس المبايض والاكتئاب، إلا أن الوقاية منه ممكنة ومجدية، وتكون من خلال اتباع نمط حياة صحي يتمثل في زيادة النشاط البدني والمحافظة على وزن مثالي والامتناع عن التدخين واتباع نظام غذائي متوازن، وهذا المقال مخصص للحديث المسهب عن أطعمة تقلل خطر الإصابة بالسكري.[١]

أطعمة تقلل خطر الإصابة بالسكري

قد يخطر تساؤل عن أطعمة تقلل خطر الإصابة بالسكري لدى الأشخاص الأكثر عرضة لهذا المرض، تكمن الإجابة المثلى في اتباع نظام غذائي غني بالألياف الغذائية والحبوب الكاملة، وفيما يأتي توضيح مفصل لدور هذين النوعين من الأطعمة في الوقاية من السكري.[٢]

الألياف الغذائية

يطلق مصطلح الألياف الغذائية على أحد أنواع الكربوهيدرات، تتميز عن غيرها من العناصر الغذائية بعدم قدرة الجسم على هضمها وامتصاصها، فتبقى داخل الجهاز الهضمي متنقلةً بين أجزائه منذ دخولها إلى الجسم حتى خروجها مع الفضلات، وتقدم في فترة مكوثها هذه فوائد صحية جمة فيما يتعلق بالوقاية من الأمراض المزمنة،[٣] بما فيها مرض السكري، فالأطعمة الغنية بالألياف الغذائية هي أطعمة تقلل خطر الإصابة بالسكري، ويعزى ذلك إلى قدرتها على التحكم بمستويات الجلوكوز في الدم، إذ ترتبط بجزيئات الجلوكوز في المعدة وتحول دون امتصاص جزء كبير منها، كما أن للألياف الغذائية دور مهم في تقليل خطر الإصابة بالسمنة والمساعدة على التخلص منها، وهي إحدى أخطر عوامل تسريع الإصابة بمرض السكري، فالألياف تعزز شعوري الشبع والامتلاء لفترات طويلة، الأمر الذي يقلل من كمية الطعام المتناولة على مدار اليوم،[٤] وفيما يأتي ذكر لأهم مصادر الألياف من مجموعات الغذاء المختلفة:[٥]

  • البقوليات: الفاصوليا البيضاء البحرية والفاصوليا السوداء والفاصوليا الليمية والفاصوليا الحمراء والبازيلاء والعدس والماش والحمص وفول الصويا.
  • الخضروات: البطاطا والبطاطا الحلوة والبروكلي واليقطين والقرع الشتوي.
  • الفواكه: الأفوكادو والإجاص والتفاح وتوت العليق والتوت الأسود والخوخ والبرتقال والموز والجوافة.
  • البذور: الحنطة السوداء وبذور السوداء والكينوا وبذور اليقطين واللوز والبوشار.

الحبوب الكاملة

إن أهمية الحبوب الكاملة بأنواعها المختلفة في كونها أطعمة تقلل خطر الإصابة بالسكري لا تقتصر فقط على أنها واحدة من أهم مصادر الألياف الغذائية، بل يتعدى الأمر ذلك ليصل إلى أنها بديلًا للحبوب المكررة مثل الخبز الأبيض والأرز الأبيض والطحين الأبيض والسكر الأبيض، والتي يعد استهلاكها بانتظام ولفترات زمنية طويلة سببًا من الأسباب المباشرة للإصابة بمرض السكري، فقد وجدت دراسة أجريت بمساعدة 55,465 مشاركًا تتراوح أعمارهم من 50 إلى 65 عامًا أن اتباع نظام غذائي غني بالحبوب الكاملة خفّض احتمال الإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة 34% لدى الرجال المشاركين وبنسبة 22% لدى النساء المشاركات.[٦]

المراجع[+]

  1. "How to Prevent Diabetes", www.medlineplus.gov, Retrieved 21-01-2020. Edited.
  2. "Diabetes prevention: 5 tips for taking control", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-01-2020. Edited.
  3. "What Is Fiber?", www.livescience.com, Retrieved 21-01-2020. Edited.
  4. "The Power of Fiber", www.everydayhealth.com, Retrieved 21-01-2020. Edited.
  5. "High-fiber foods for a healthful diet", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-01-2020. Edited.
  6. "Can Whole Grains Help Prevent Type 2 Diabetes?", www.newsroom.clevelandclinic.org, Retrieved 21-01-2020. Edited.