أطعمة تساعدك في أخذ غفوة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أطعمة تساعدك في أخذ غفوة

هل تواجه مشاكل في النوم؟ و هل تشعر بعدم الراحة لمجرد عدم قدرتك على أخذ قدر كافي من الراحة؟ هناك العديد من الطرق المدهشة التي يمكنها أن تساعدك على النوم, كتغيير النظام الغذائي الخاص بك, و معرفة أنواع الأطعمة التي يمكن تناولها قبل الخلود إلى النوم, بحيث تمد الجسم بالإسترخاء اللازم لأخذ غفوة مريحة, و متكاملة.

أبرز الأطعمة التي تساعد على النوم:

برغر التيركي

يعتبر برغر التيركي مع الخس, المعد في كعكة من القمح الكامل, من الوجبات المثالية المساعدة على النوم, و ذلك عائد إلى التربتوفان الموجود في التيركي, و الذي يؤثر على الميلاتونين, ليخلق السيروتونين المساعد على استقرار النوم, كما يساعد الحديد الموجود في السبانخ, على تخفيف أعراض متلازمة الساق.

الجبن و البسكويت

يساعد البسكويت ذات الحبوب الكاملة على إنتاج السيروتونين, كما يحتوي الجبن كغيره من منتجات الألبان على التربتوفان, و الذي يجعل منها وجبة خفيفة و مفيدة للحصول على نوم عميق.

بذور عباد الشمس

يعمل تناول بذور عباد الشمس قبل النوم على الإسترخاء, و إدارة الإجهاد, و تحفيز المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ للحصول على الغفوة المطلوبة, و ذلك لإحتوائها على بعض الأحماض الأمينية كالتربتوفان.

الموز

يحتوي الموز على عنصري البوتاسيوم و المغنيسبوم, اللذان يساعدان على استرخاء العضلات, للحصول على نوم هادئ, بالإضافة إلى فائدته في خفض ضغط الدم أثناء النوم.

البشار

يحفز تناول البشار مع الجبن أو الزبدة, هرمون النوم, لوجود التربتوفان في منتجات الألبان, كما تساعد الكربوهيدرات الموجودة في البشار على امتصاص التربتوفان بشكل أفضل.

بذور الشيا

يثير التربتوفان الموجود في بذور الشيا,  مستويات الميلاتونين و السيروتونين, الأمر الذي يعزز الحصول على نوم مستقر.

عصير الكرز

يعتبر عصير الكرز من العصائر اللاذعة, و الغنية بهرمون الميلاتونين, الذي ينظم النوم, و يعيد عقارب الساعة الداخلية للجسم إلى ما كانت عليه.