أضرار تطويل الأظافر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار تطويل الأظافر

نبذة عن الأظافر

تتكون الأظافر من مجموعة من المكونات التي يتكون منها الشعر، كالبروتين و الكيراتين، التي تقوم بدورها في إطالة و نمو الأظافر، كما أن الأظافر تختلف باختلاف ألوانها، و يعود السبب في ذلك إلى نشاط الدورة الدموية في الجسم، التي تقوم بتغذية جذور الأظافر، إضافة إلى ذلك، فالأظافر هي عبارة عن الجسم الصلب الذي يغطي أطراف اليدين و القدمين، لحماية الأنسجة و الطبقات التي يغطيها الجلد من  أن تتعرض للصدمات.

معلومات حول إطالة الأظافر و نموها

تختلف أنواع الأظافر حسب الشكل الخارجي و طولها و سرعة نموها، فهي تستطيع أن تتميز بقوتها الذي يعد نتيجة التركيب العام للأظافر، لإحتوائه على مادة الكيراتين الموجودة في جذور الأظافر، و التي تحميها من التعرض لإصابات لا يمكن تحمل ألمها، كالكسر و غيره من الإصابات التي لا يمكن التنبأ بها، إضافة إلى ذلك، فإن الأظافر تختلف أيضا من ناحية سرعة النمو، فأظافر اليدين تنمو أسرع من أظافر القدمين.

المخاطر الصحية لإطالة الأظافر

أثبتت بعض الدراسات التي أجريت في الآونة  الأخيرة، أن إظالة الأظافر تعد بيئة مناسبة جدا لتكاثر الجراثيم و البكتيريا، لأنه بالرغم من الحرص الشديد و العناية المفرطة التي قد تقوم بهما المرأة من أجل المحافظة على نظاقة أظافر يديها، إلا أن ما اكتشفوا بعض من الأطباء الأمريكين من جامعة جورجيا، أن المنطقة التي تكون تحت الأظافر الطويلة هي عبارة عن مرتعا مريحا للبكتيريا و الجرائيم التي تسبب العديد من المشاكل الصحية و الأمراض، كأمراض الكبد و الكلى و الرئة، و في كثير من الحالات، قد تم تسجيل مجموعة من الحالات التي أصيبت بالأنيميا و السكري، بسبب إطالة الأظافر.

أضرار تطويل الأظافر

تعتبر الأظافر بأنها الدرع الذي يحمي نهايات الأصابع من خطر التعرض لأي نوع من الإصابات المؤذية، لذلك يجب المحافظة عليها و الاهتمام بنظافتها و صحتها، كما يفضل عدم إطالتها، فالجيوب الظفرية التي توجد بين الإظفر و الجهة التي تكون تحته، هي عبارة عن مكان تجمع للجرائيم و الأوساخ، و التي تكون في أغلب الأحيان هي عبارة عن مصدرا من مصادر العدوى و انتقال الأمراض، إضافة إلى أن الأظافر الطويلة  هي من معيقات الحركة الطبيعية، التي تسبب في كثير من الأحيان أنواع مختلفة من العراقيل عند استخدام بعض الأدوات باليدين، كما أن الأظافر الطويلة في حال تعرضها للكسر أو التضرر بأي نوع من الأنواع، قد يسبب في خلخلة الإظفر من مكانه.