أضرار الشمر للكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار الشمر للكلى

يعتبر الشمر من النباتات التي قد تلحق الضرر بالكلى، حيث انه أحد أنواع النباتات العشبية المعمرة  له رائحة مميزة، و يطلق على الشومر عدة مسميات منها : السنوت والشمار والبسباس والكمون و الرازيانج، ويستخدم منه الجذر والبذور، و يحتوي على نسبة عالية من الزيوت الطيارة وبعض الفيتامينات والمعادن والفسفور والكبريت والكالسيوم والبوتاسيوم والحديد، و ينتشر الشومر في حوض البحر الأبيض المتوسط والولايات المتحدة الأمريكية ومصر والسعودية واليونان وسوريا والمغرب.

أنواع نبات الشمر

  • هناك نوعان : نوع بري و نوع ستاني.
  • يحتوي على صنفان : صنف نبطي و صنف رومي.

مضار نبات الشمر

بالرغم من الفوائد العديدة للشمر فإن هناك بعض المضار والمحاذير عند استخدام زيت الشمر حيث أنه عالي التركيز وعند استخدام جرعة عالية منه يصاب القلب بالهبوط ويشعر الإنسان بالدوخة والغثيان بالإضافة إلى ظهور طفح جلدي . كما أنه يسبب حدوث نوبات التشنج كنوبات الصرع. كما يزيد من انقباض عضلة الرحم وينشطه، لذلك يجب على المرأة الحامل محاولة تجنّبه، خصوصاً في شهور الحمل الأولى لضمان سلامتها .

اضرار الشمر للكلى

  • كثرة تناوله قد تضعف وظائف الكلى، مما يؤدي إلى تعطلها.
  • الترسبات التي قد تحدث عند تناوله تعمل على تسليك المجاري البولية وتفتيتها وترسبها في الكلى.
  • زيادة وظائف الكلى، فعند تناوله تحدث العديد من العمليات التي تزيد عمل الكلى إلى أضعاف لذلك يجب العمل على أكله بشكل منظم وقليل
  • يعمل على تكون الغدد تحفيزها الضارة عند الكلى.

فوائد الصحية للشمر

هناك العديد من الفوائد والاستخدام لنبات الشمر ومنها :

  • إدرار الحليب عند المرأة المرضعة، حيث يزيد من كمية الحليب لدى المرأة.
  •  تنشيط الناحية الجنسية عند النساء وإدرار الطمث، حيث تشعر المرأة بالنشاط الزائد وتزيد الرغبة الجنسيه لديها وتحفزها بشكل مستمر.
  • علاج احتقان الجهاز التنفسي  ونوبات الربو والتهاب الحنجرة عن طريق شربه مع العسل بشكل مستمر.
  • إيقاف الإسهال المتسبب عن البكتيريا وذلك لقدرة الشمر على قتل هذه البكتيريا، لذالك ينص بتناوله عند الاحساس بالتلبكات المعويه والالم في المعدة.
  • علاج الإمساك والاضطرابات الهضمية وطرد الغازات، وذلك عن طريق غلي الشمر مع الماء وشربه في الصباح والمساء.
  •  علاج المشاكل البولية المرتبطة بارتفاع حمض البوريك، لذالك لابد من تناوله حتى عند التهابات الجهاز البولي.
  • علاج التهاب الفم واللثة : عن طريق غليه والغرغرة فيه، وينصح باستخدامه يوميا عند الصباح والمساء.
  •  علاج المغص عند الأطفال، عن طريق غلي أوراقه واستخدامه كحقنة شرجية.
  • يستخدم لغسل العيون عند تعرضها لإجهاد القراءة أو اصابتها بالتهاب الملتحمة.
  •  معالجة تسلخات الأعضاء التناسلية أو تسلخات الثدي.
  • علاج سوء الهضم في الأمعاء والمعدة.
  • يخفف حدة السعال.
  • علاج السعال الديكي، وينقي الصدر من البلغم.