أضرار الزبيب الأسود

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٧ ، ٩ فبراير ٢٠٢٠
أضرار الزبيب الأسود

الزبيب الأسود

ما يميز الفواكه عن بعضها البعض هو اختلافها في المحتوى الغذائي لكلٍ منها، وهذا الاختلاف نفسه يحدد طبيعة الأضرار التي قد تحدث في حال الإسراف في تناولها، حيث يحتوي الزبيب الأسود على السكر بصورة كبيرة، فيحتوي نصف كوب من الزبيب على 217 سُعر حراري و47 غم من السكر، وقد ترجع أضرار الزبيب الأسود إلى هذه الكمية من السكر، حيث إن الزبيب بشكل عام يُسمى بالحلوى الطبيعية نظرًا لاحتوائه على كميات سكر عالية نسبيًا، كما ويحتوي أيضًا على الألياف فيحتوي نصف الكوب من الزبيب على 3.3 غم من الألياف، وأيضًا يحتوي على الحديد والكالسيوم ومضادات الأكسدة والبورون وغيرها.[١]

فوائد الزبيب الأسود

بعيدًا عن كون الزبيب بأنواعه بما فيها الأسود طعامًا يجذب الناس لمذاقه الحلو إلا أنه يحتوي على العديد من الفوائد الجمّة والتي قد تضفي حالةً من الاطمئنان في حال ذكر أَضرار الزبيب الأسود، ومما هو مثبت من هذه الفوائد ما يأتي:[٢]

  • يقلل الزبيب الأسود احتمالية الإصابة بتسوس الأسنان وأمراض اللثة، وهذا يتنافى مع ما قد يتبادر إلى البعض عندما يتناول طعامًا حلوَ المذاقِ كالزبيب الأسود ويرجع ذلك إلى احتواء الزبيب على مواد مضادة للبكتيريا حيث تساهم هذه المواد في منع وتثبيط نمو بعض أنواع البكتيريا مثل البكتيريا العقدية الطافرة والتي تسبب تسوس الأسنان.
  • يساهم الزبيب الأسود في هضم المواد الغذائية وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف كما وأيضًا يقلل من الإصابة بالإمساك وينبغي معرفة أن الفواكه المجففة تحتوي على كمية أكبر من الألياف مقارنةً بالفواكه العادية.
  • يعمل الزبيب الأسود أيضًا على خفض ضغط الدم ويقلل من احتمالية حدوث جلطات ويرجع ذلك إلى احتواء الزبيب على نسبة من البوتاسيوم والذي يعد عنصرًا مفقودًا في الغذاء الأمريكي حيث يساهم البوتاسيوم في رفع صحة القلب.
  • في بعض الأحوال قد يساهم الزبيب في الوقاية من السرطانات المختلفة وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تعمل على تخليص الجسم من الشوارد الحرة والتي تعد مواد ذات أثر سيء على خلايا الجسم، حيث إن هذه المواد تعد من العوامل التي تحفز نمو الخلايا السرطانية في الجسم.

أضرار الزبيب الأسود

بشكلٍ عام ينظر دائمًا إلى أضرار الزبيب الأسود إلى أنها نتيجة للإسراف في تناوله حيث إن ذلك قد يتعارض مع رغبة الشخص في خفض الوزن بل ويؤثر عليها سلبًا خصوصًا مع كمية السكر الكبيرة الموجودة في الزبيب، وأيضًا وبالنظر إلى محتوى الألياف في الزبيب فإن تناول الزبيب الأسود بشراهة يؤدي إلى حدوث اضطرابات هضمية مثل انتفاخات وتشنجات وانتشار للغازات في البطن، كما أيضًا قد يسبب الزبيب الأسود حالة من الإسهال، كما ويجب الانتباه إلى الأطفال حالَ تناولهم الزبيب وذلك لأن صِغَرَ حجمه قد يؤدي إلى اختناق الطفل، وبناءً على ذلك فإن أضرار الزبيب الأسود قد يمكن تفاديها عند الاعتدال في تناول الزبيب.[٣]

المراجع[+]

  1. "Are Raisins Good for You?", www.healthline.com, Retrieved 23-01-2020. Edited.
  2. "Are Raisins Good for You? 5 Surprising Benefits", www.draxe.com, Retrieved 23-01-2020. Edited.
  3. "What to know about raisins", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-01-2020. Edited.