أضرار الرضاعة الصناعية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٩ ، ٢٣ يناير ٢٠٢٠
أضرار الرضاعة الصناعية

الرضاعة الصناعية

من المعلوم أنّ الرضاعة الطبيعية أفضل بكثير من الرضاعة الصناعية، ولكن في بعض الأحيان قد لا تكون الرضاعة الطبيعية ممكنة أو كافية وتُضطر الأم إلى استخدام الرضاعة الصناعية التي يوجد منها أنواع كثيرة قد تختلف بشكل كبير في المكونات والأسعار، ولكن معظمها يتكون من حليب البقر الذي تتمّ معالجته بطريقة معينة بحيث يصبح مناسبًا للأطفال الرضع، وهناك أنواع خاصّة من تركيبات الرضاعة الصناعية مُصممة للأطفال ذوي الاحتياجات الغذائية الخاصة، ولكن الغالبية العظمى من الأطفال لا يحتاجون إلى مثل هذه التركيبات الخاصة ويكفيهم فقط التركيبات العادية، وسيناقش هذا المقال أضرار الرضاعة الصناعية مع إعطاء بعض النصائح لتجنب هذه الأضرار وتقليلها.[١]

أضرار الرضاعة الصناعية

من أضرار الرضاعة الصناعية على الأم أنها على عكس الرضاعة الطبيعية تحتاج إلى تجهيز وإعداد، فالرضاعة الطبيعية غالبًا ما تكون متوفرة دائمًا عند الطلب، أما الرضاعة الصناعية فإنها تحتاج إلى غسل وتعقيم الزجاجة بانتظام وتحتاج إلى بعض الوقت لتحضير التركيبة وتخزين الزجاجة في درجة حرارة مناسبة وتسخينها قبل إرضاع الطفل، أما بخصوص أضرار الرضاعة الصناعية على الطفل فمن المعلوم أن لبن الأم يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل بتوازن مضبوط، وهذا على عكس معظم تركيبات ألبان الرضاعة الصناعية التي قد تكون أصعب في الهضم، كما انها قد تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسمنة خلال مرحلة الطفولة المبكرة، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ تركيبات ألبان الرضاعة الصناعية لا تحتوي على العناصر المُعززة لجهاز مناعة الطفل مثل العناصر الموجودة في لبن الأم؛ لذلك يمكن أن يُصاب الأطفال الذين يتناولون الرضاعة الصناعية ببعض الأمراض مثل الإسهال أو عدوى في الصدر أو الأذن أو مجرى البول، ومن عيوب الرضاعة الصناعية أيضًا أنها تُعدّ بمثابة تكلفة إضافية على الأسرة؛ حيث تحتاج إلى شراء زجاجات وحلمات بشكل متكرر، بالإضافة إلى تكلفة شراء اللبن الصناعي.[٢]

نصائح لتجنب أضرار الرضاعة الصناعية

تنصح الأكاديمية الأمريكية لطبّ الأطفال والمؤسسات الطبية الأخرى الأمهات بأهمية الرضاعة الطبيعية وفوائدها الصحيّة العديدة للأم والطفل، ولكن في حالة عدم القدرة على إرضاع الطفل رضاعةً طبيعية لأسباب طبية فلا داعي للقلق،[٢] فقد أصبحت تركيبات الألبان الصناعية أفضل بشكل كبير في الآونة الأخيرة وأصبحت مكوناتها مُشابهة لمكونات لبن الأم بشكل كبير، وفيما يأتي بعض النصائح التي قد تساعد في تجنب أضرار الرضاعة الصناعية:[٣]

  • لا داعي لتسخين اللبن قبل إعطائه للطفل، حيث يمكن أن يتم إرضاعه إيّاه في درجة حرارة الغرفة بدون مشاكل.
  • بمجرد أن يرضع الطفل من اللبن مرة واحدة فيجب التخلص من الباقي، ويمكن الاحتفاظ بتركيبة غير مُستخدمة من قبل من أجل التغذية التالية.
  • عند اختيار تركيبة معينة لشرائها يُفضّل اختيار التركيبة الأقل تكلفة، وذلك لأن معظم التركيبات متشابهة إلى حدٍ كبير وكَوَن التركيبة أكثر تكلفة لا يعني بالضرورة أنها أفضل.
  • تجنّب اختيار تركيبة بها نسبة منخفضة من الحديد والتأكد من أن التركيبة تحتوي على نسبة كافية من الحديد.
  • لا يوجد فرق في التكوين بين التركيبات التي تُباع على هيئة مسحوق أو مُركز أو تُباع جاهزة للرضاعة، لذلك يمكن اختيار أكثرها مُناسبةً للاحتياجات أو أقلها تكلفة.
  • يُفضّل اختيار التركيبات التي تعتمد على لبن البقر للبداية بها أكثر من التركيبات التي تعتمد على الصويا.

فيديو عن أضرار الرضاعة الصناعية

في هذا الفيديو تتحدث مستشارة الرضاعة الطبيعية الدكتورة فاتن تميم حول أسباب أضرار الرضاعة الصناعية.[٤]

المراجع[+]

  1. "Bottle feeding with formula", www.pregnancybirthbaby.org.au, Retrieved 12-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "The Negative Effects of Bottle Feeding", www.livestrong.com, Retrieved 12-01-2020. Edited.
  3. "Breast vs. Bottle for Feeding Your Baby", www.webmd.com, Retrieved 12-01-2020. Edited.
  4. "أضرار الرضاعة الصناعية", youtube.com, Retrieved 23-01-2020.