أشهر أخطاء الآباء في تربية الأبناء

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٢٦ ، ٢٧ مايو ٢٠٢٠
أشهر أخطاء الآباء في تربية الأبناء

أساليب التربية

تعرف أساليب التربية بأنها الاستراتيجيات التي يستعملها الآباء في تربية أبنائهم، فلا تقتصر الرعاية للأبناء فقط في مرحلة الطفولة بل على مدار حياتهم فإن الآباء يتبنون أنماطًا تربوية في كل مرحلة من مراحل عمر أبنائهم، وإن هذه الأساليب مهمة جدًا وتحدد نوعية الوقت الذي يقضيه الوالدان مع أبنائهم، فإن نوعية الوقت أهم بكثير من مقدار الوقت التي يقضيانه معًا، ووجدت الدراسات أن الآباء الذين يتبنون أساليب تربية مناسبة وتشجع على الاستقلالية يُظهِر أطفالهم مستويات أعلى من التكيف والكفاءة والمهارات الاجتماعية والاعتماد على الذات، وقد تعددت نظريات علم النفس التي تحدثت عن أساليب التربية ووصفت مراحل حياة الأطفال وكيفية التعامل معهم، وأيضًا تحدثت عن أشهر أخطاء الآباء في تربية الأبناء.[١]

أشهر أخطاء الآباء في تربية الأبناء

قد يرتكب الآباء بعض الأخطاء خلال تربية الأبناء، وتعد هذه الأخطاء شائعة بين الأهالي وعلى الأغلب غير مقصودة، ولكنها بالتأكيد تؤثر سلبًا على الطفل في مرحلة طفولته وأيضًا عندما يكبر، لذا يجب الحذر من هذه الأخطاء، ومن أشهر أخطاء الآباء في تربية الأبناء الآتي:

  • التمييز: يعرف التمييز بين الأبناء بأنه التفرقة في المعاملة بين الأبناء سواء أكبر أو أصغر أو ذكر أو أنثى، ويفضّل به ابن عن ابن، وهذا الخطأ قد تقع فيه الأم بدون وعي، ولكنه يزيد السلوك العدواني ويسبب عداءات بين الأبناء.[٢]
  • الدلال الزائد: قد يكون الغرض من اتباع هذا الأسلوب هو تلبية حاجات الطفل ولكن لا يعي الآباء أنهم قد ارتكبوا خطأً فادحًا، فهذا الأسلوب من أساليب التربية يفسد الابن ويضيّع مستقبله لأنه لن يكون قادرًا على تصدي تحديات الحياة ومواجهتها.[٢]
  • الشدة وقتل الحرية: إن هذا الأسلوب من التربية يخلق أطفالًا غير أسواء نفسيًا، وإن قتل حرية الابن واجباره على ما لا يريد يقتل لدى الطفل القدرة على الاختيار والتفكير في الخيارات.[٢]
  • المقارنة بالغير: يتبع بعض الأهالي هذا الأسلوب لتحفيز الابن ولكنه على العكس تمامًا فإنهيعمل على إحباط الطفل ويشعره بالدونية وفقدان الثقة بالنفس.[٣]

آثار أخطاء الآباء في تربية الأبناء

إن الأسرة وأساليبها التربوية هي أساس تكوين شخصية الفرد، فإن كانت الأساليب التربوية المتبعة من قبل الأهل سوية وصحيحة فإنه على الأغلب ستكون شخصية الطفل سوية ولكن إن كان الأسلوب المتبع غير سوي فإن ذلك سيؤثر سلبًا على الطفل، ومن أهم الآثار التي تظهر على الطفل الآتي:[٤]

  • الخضوع: إن كان الأسلوب التربوي المتبع في الأسرة هو التسلط فإن الطفل مستقبلًا سيميل إلى الخضوع واتباع الآخرين، فإن الأهل قد قتلوا قدرته على الإبداع والتفكير، فلا يمكنه إبداء رأيه أو مناقشة الآخرين.
  • العدوان: إن الكثير من الأساليب التربوية الخاطئة تنتج السلوك العدواني لدى الطفل، ويكون ذلك بسبب عدم اشباع رغباته النفسية.
  • مشاكل في التكيف: فيصبح غير قادر على التكيف مع المجتمع، إما لضعف في شخصيته أو لأنه لا يرى أن المجتمع يلبي احتياجاته.

المراجع[+]

  1. "أساليب التربية"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 26-02-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "اخطاء التربية التي يمارسها الاباء مع الابناء"، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-02-2020. بتصرّف.
  3. "أخطاء في تربية الأبناء"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-02-2020. بتصرّف.
  4. "الأساليب الخاطئة في تربية الأبناء وآثرها على شخصياتهم"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-02-2020. بتصرّف.