أسباب وعلاج آلام الخاصرة في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٣ ، ٢٣ مارس ٢٠٢٠
أسباب وعلاج آلام الخاصرة في رمضان

آلام الخاصرة

تتوضع منطقة الخاصرة تشريحيًا ما بين نهاية أضلاع الصدر والعرف الحرقفي التابع لعظم الحوض، وتتوضع في هذه المنطقة العديد من البنى التي قد تسبب آلام الخاصرة في رمضان أو حتى خارج الشهر الفضيل، ولعل الكلية والمسالك البولية هي البنية الأهم في هذه المنطقة، وبالتالي قد ينتج ألم الخاصرة عن وجود التهاب أو حصاة في الكلية، أو قد يحدث بسبب نقص الوارد اليومي من الماء، مما يتسبب بحالة من التجفاف ونقص التروية الكلوية، وهذا ما يفسر سبب حدوث آلام الخاصرة في رمضان إذا ما كان الشخص لا يشرب الماء بشكل كاف، كما يمكن أن يحدث ألم الخاصرة بسبب التشنج العضلي، أو بعد كسر في العمود الفقري، كما يمكن أن يتظاهر زنار النار بألم في هذه المنطقة، ويمكن أن يترافق هذا النوع من الألم مع الحمى، والإقياء، أو التبول الدموي، بحسب السبب المُؤدي لظهوره[١]

أسباب آلام الخاصرة في شهر رمضان

يمكن أن يتولى تدبير هذا الألم والبحث في أسبابه العديد من الاختصاصات الطبية بسبب التنوع التشريحي الكبير لهذه المنطقة، ومن المُلاحظ أن آلام الخاصرة في رمضان ترتبط بشكل مباشر مع قلة شرب الماء ونقص عمل الكلية بسبب ذلك، حيث يسبب التجفاف حدوث الالتهابات بشكل متكرر، كما إنه يُعد متهمًا مباشرًا في إحداث الحصيات البولية، وتسهيلًا لذكر أسباب ألم الخاصرة سيتم التحدث عن الأسباب المتعلقة بالكلية، وغير المتعلقة بالكلية، وفق ما يأتي[٢]:

  • أسباب غير كلوية: والتي تشمل الألم العضلي الناتج عن التعرض للرض، وألم الأضلاع الأخيرة والذي يحدث في حال تعرضها للكسر، كما ويشيع حدوث الهربس النطاقي عند بعض الاشخاص والذي يُمثل التهابًا فيروسيًا يصيب أحد الأعصاب الوربية، مما يسبب حدوث ألم شديد في المنطقة.
  • أسباب كلوية التهابية: تُعرف باسم التهاب الحويضة والكلية، والذي يشمل التهاب المنطقة العلوية من الكلية، ويترافق مع ارتفاع الحرارة، وفي حال عدم علاج هذا الالتهاب قد يتطور لخراج الكلية.
  • أسباب كلوية تتعلق بالتصريف الكلوي: والتي يكون سببها انسدادًا في الطريق البولي بسبب حصاة أو ورم كلوي، أو تضيق خلقي بسبب دسامات الإحليل الخلقية.

بالاستناد للتصنيف السابق، يمكن ذكر العديد من الأمراض والأسباب القابعة خلف ألم الخاصرة سواءً اليمنى أو اليسرى، إذ تختلف الموجودات التشريحية بين اليمين واليسار إلى حد ما، ومن الأسباب المحتملة، ما يأتي[٣]:

  • التهاب المفاصل في العمود الفقري.
  • انفتاق القرص الفقري.
  • التهاب المرارة.
  • أمراض الكبد والجهاز الهصمي.
  • تشنج العضلات.
  • التهاب أو حصاة في الكلية، والتي تتميز بوجود بعض الأعراض والعلامات كالحمى والقشعريرة والبول المدمى.
  • زنار النار أو ما يُعرف بالحلأ النطاقي.

علاج آلام الخاصرة في شهر رمضان

يعتمد العلاج بشكل أساسي على نوع السبب المُحدث لألم الخاصرة، فمثلًا في رمضان ولأن التجفاف هو السبب الأساسي لألم الخاصرة يمكن القول بأن شرب الماء بكميات جيدة يقي من حدوث التهاب وحصيات الكلية، مما يقلل من احتمال آلام الخاصرة في رمضان، ومن العلاجات الأخرى التي يمكن ذكرها[٣]:

  • الراحة والعلاج الطبيعي بالتدليك وممارسة الرياضة إذا كان السبب هو تشنج العضلات.
  • تساعد مضادات الالتهاب غير الستروئيدية في علاج ألم الخاصرة الناتج عن مشاكل العمود الفقري والمفاصل.
  • تساعد أيضًا المضادات الحيوية في علاج المشاكل الالتهابية الموجودة في الكلية والناتجة عن التهابات المفاصل.

علاج آلام الخاصرة الناتجة عن وجود التهاب

تُعد التهابات الكلية والمسالك البولية واحدةً من الأسباب التي يمكن علاجها ببساطة، من خلال الراحة وتناول المضادات الحيوية تحت إشراف الطبيب، كما تستدعي بعض الحالات العلاج في المشفى لتقديم العلاج بشكل وريدي، وتترافق هذه الحالات مع ارتفاع الحرارة والقشعريرة وتسرع في ضربات القلب، مما يوجه الانتباه الطبي نحو وجود حالة التهابية، كما يساعد العلاج الطبيعي وممارسة الرياضة في علاج التهاب مفاصل العمود الفقري، وقد يحتاج بعض الأشخاص لإجراء جراحة في العمود الفقري[١].

علاج آلام الخاصرة الناتجة عن وجود حصى بالكلى

تبقى الوقاية خير من العلاج في ما يتعلق بالحصاة الكلوية، حيث يُؤمن شرب الماء بشكل مستمر في تقليل احتمال تشكل هذه الحصى، ومن الأفضل الابتعاد عن بعض أنواع الأطعمة التي تساهم في زيادة تشكل الحصى الكلوية، وفي حال وجود حصاة بالفعل يتطلب التخلص منها شرب كميات كبيرة من الماء لكي يتم تفتيتها، كما يحتاج المريض لتناول مسكنات الألم خلال النوبة الحادة، وإذا كانت الحصاة كبيرةً إلى حد ما قد يلجأ الطبيب إلى خيار تفتيت الحصى، من خلال توجيه موجات صوتية عالية من خارج الجسم باتجاه الكلية حتى تنزل الحصاة باتجاه الحالب، وإذا فشلت كل الطرق السابقة في طرح الحصاة قد يضطر الطبيب لطرح بعض الإجراءات الجراحية[١].

علاج المسببات المختلفة للألم

بعد الحديث عن كيفية علاج آلام الخاصرة في رمضان المرتبطة بالحالات الالتهابية، والمتعلقة بوجود حصاة في الطريق البولي، من المهم التحدث عن علاج بقية الحالات التي يمكن مصادفتها، وتشمل الخيارات العلاجية[٤]:

  • المضادات الحيوية لعلاج التهاب المسالك البولية وحالات التهاب البنكرياس.
  • تفتيت حصيات الكلية، وفي بعض الأحيان وعندما يكون حجم الحصاة صغيرًا يتم التخلص منها بشكل عفوي.
  • زرع الكلية في حالات خاصة.
  • استئصال المرارة، أو استعمال الأدوية القادرة على تفتيت الحصيات الموجود فيها.
  • مضادات الفيروسات لعلاج داء المنطقة.
  • زرع الكبد لمرضى التهاب الكبد الحاد.
  • تغيير بعض العادات المتعلقة بالغذاء فيما يتعلق بأمراض الكبد، كما من المهم تجنب بعض الوضعيات التي تسبب الآلام المفصلية والعضلية.
  • الراحة وتطبيق الثلج والعلاج الطبيعي، إذا كان سبب ألم الخاصرة التشنج العضلي.
  • في بعض الأحيان قد يتطلب العلاج الدخول للمشفى، كحالات التهاب البنكرياس الحاد.
  • الجراحة والعلاج الطبيعي للأمراض المتعلقة بالقرص الفقري.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "What Causes Flank Pain and How to Treat It", www.healthline.com, Retrieved 2020-03-23. Edited.
  2. "Causes of Flank Pain ", emedicine.medscape.com, Retrieved 2020-03-23. Edited.
  3. ^ أ ب "Flank pain", medlineplus.gov, Retrieved 2020-03-23. Edited.
  4. "What causes flank pain?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-03-23. Edited.