أسباب ارتفاع صوت محرك السيارة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٣ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩
أسباب ارتفاع صوت محرك السيارة

مكونات المحرك

هنالك أربعة مكونات رئيسة لمحركات السيارات؛ الأسطوانات، والمكابس، وصمّام الإدخال، وشمعة الإشعال؛ تُعدّ الأسطوانات مكان إنتاج الطاقة في المحرك وعادةً ما يكون عددها من 2 إلى 12 أسطوانة مصنوعة من معادن فائقة الصّلابة، ويوجد في هذه الأسطوانات مكابس ملائمة لحجمها، بحيث تنزلق هذه المكابس إلى الأعلى والأسفل داخل هذه الأسطوانات، كما يوجد في أعلى كل أسطوانة صمّامين وشمعة إشعال؛ وأحد هذه الصمامات يسمح بدخول الوقود والهواء والآخر يتيح هروب غازات العادم، أمّا شمعة الإشعال فهي التي تبدأ عملية احتراق الوقود المسؤولة عن تحريك السيارة، ولكن قد تحدث بعد الأعطال في المحرك التي قد تؤدي إلى ارتفاع صوته فما هي أسباب ارتفاع صوت محرك السيارة؟ [١]

أسباب ارتفاع صوت محرك السيارة

على الرغم من أنّ أسباب ارتفاع صوت محرك السيارة متعددة وقد تنتج من الأنظمة المختلفة داخل السيارة إلّا أنّ هذه الأسباب غالبًا ما تعود إلى نظام العادم، وهذا النظام هو المسؤول عن جمع غازات العادم من رأس الأسطوانة، ومن ثمّ إطلاقها إلى المحول الحفّاز، الذي يقوم بدوره بالتخلّص من العناصر الضّارة في هذه الغازات كأول أكسيد الهيدروجين وأول أكسيد الكربون، ومن ثم تخرج هذه الغازات إلى كاتم الصوت، الذي يخفف من مستوى ضوضاء المحرك، ومن ثم يتم التخلص من الغازات المتبقية عن طريق إطلاقها خارج السيارة عن طريق أنبوب العادم، وفيما يأتي بعض أسباب ارتفاع صوت محرك السيارة:[٢]

  • خلل في كاتم الصوت، حيث أنّ الحرارة والضغط والطقس والأوساخ التي يتعرض لها كاتم الصوت باستمرار قد تؤدي إلى التسبب بصدأ أو شقوق فيه.
  • خلل في المحول الحفّاز، وعادةً ما قد تنشأ رائحة كرائحة البيض الفاسد عند تعطله.
  • كسر في أنبوب العادم.
  • تسريب من مشعّب العادم وهو المسؤول عن تجميع غازات المحرك.
  • الأختام والحشيات البالية الموجودة في المحرك والتي إذا لم يتم تبديلها قد تسبب أعطالًا أكثر تعقيدًا.
  • عطل في مستشعرات الأكسجين وتدفق الهواء، والتي عند عطلها قد تقوم بإرسال بيانات غير صحيحة إلى نظام السيارة مما قد يؤدي إلى خلل في كمية الوقود والهواء التي يجب وصولها إلى المحرك فيرفع من صوته.
  • خلل في شمعات الإشعال المتصلة بأسطوانات المحرك.

المحرك رباعي الأشواط

يعرف المحرك رباعي الأشواط أيضًا بمحرك دورة أوتو نسبةً إلى مخترعه نيكولاس أوتو، حيث أنّ أغلب السيارات تستخدم هذا النوع من المحركات، الذي يقوم بتكرير دورة تتكون من أربعة أشواط؛ شوط السّحب، وشوط الانضغاط، وشوط القدرة، وشوط العادم، وفيما يأتي تفصيل بسيط لهذه الأشواط:[٣]

  • شوط السّحب: عندما ينزلق المكبس خارج الأسطوانة، يُفتح صمّام الإدخال مما يسمح للهواء والوقود بملأ غرفة الاحتراق.
  • شوط الانضغاط: تُغلق صمّامات الإدخال والعادم، فيعود المكبس إلى داخل الأسطوانة مما يؤدي إلى ضغط خليط الهواء والوقود.
  • شوط القدرة: عندما يصل المكبس إلى نقطة لا يستطيع ضغط الخليط بعدها، يقوم تيار كهربائي بتوليد شرارة من شمعة الإشعال لإحراق الخليط، وتؤدي عملية الاحتراق هذه إلى توليد ضغط يدفع المكبس خارج الأسطوانة بقوة كبيرة.
  • شوط العادم: أثناء هذا الشوط يبقى صمّام الإدخال مغلقًا بينما يفتح صمّام العادم، فيقوم المكبس بدفع الأبخرة المحترقة عبر صمّام العادم، لتبدأ الدورة من جديد.

المراجع[+]

  1. "Car engines", www.explainthatstuff.com, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  2. "Engine running louder than usual? Get an expert diagnosis at your home or office.", www.yourmechanic.com, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  3. "Otto Cycle Engine", www.sciencedirect.com, Retrieved 3-8-2019. Edited.