أسباب غصة الحلق و طرق معالجتها؟

أسباب غصة الحلق و طرق معالجتها؟
أسباب-غصة-الحلق-و-طرق-معالجتها؟/

ما هي أسباب غصة الحلق؟

غصة الحلق تعني أنك تشعر بوجود كتلة في حلقك، على الرغم من عدم وجودها حقيقةً، ممّا يخلق لديك شعورًا مؤقتًا من الغصة، دون التأثير في قدرتك على بلع الطعام، وهذه الحالة لها اسم طبيًا، وهي اللقمة الهستيرية (Globus pharyngis).[١]

وفي الحقيقة، فإن أسباب هذه الحالة غير مؤكدة إلى الآن،[٢] ولكنّنا سنذكر لك أكثر الأسباب المعروفة لحدوثها حتى الآن:

مواجهة الشخص لبعض المشاعر

فشعورك بمشاعر قوية تؤثر فيك، مثل التوتر، والقلق، والحزن، والاكتئاب، أو حتى التّباهي يمكن أن تشعرك بغصة مؤقتة في حلقك.[١]

التنقيط الأنفي الخلفي (Postnasal drip)

وهي حالة يتجمّع فيها المخاط الزائد في الأنف والجيوب الأنفية في مؤخرة الحلق، ومع الوقت يُسبب لك شعورًا بغصة أو كتلة في حلقك،[١] ومن الشائع أن تُصاب بالتنقيط الأنفي الخلفي بسبب إصابتك بنزلات البرد أو الزكام، والحساسية، وعدوى الجيوب الأنفية (Sinus infections).[٣]

التوتر العضلي (Muscle tension)

إذ من المفترض أن ترتخي عضلات حلقك عند عدم تحدّثك أو تناولك للطعام، ولكن في بعض الأحيان، لا ترتخي العضلات بشكل صحيح، وقد تصاب بالتوتر أو التشنّج، وتشعر بها كغصة في الحلق.[١]

الارتجاع المعدي المريئي (GERD)

وهي حالة يرجِع فيها حمض المعدة باستمرار إلى المريء، ممّا يتسبب بحرقة في صدرك، خاصةً بعد الأكل، مع شعورك بغصة في حلقك أحيانًا،[٤] إذ إن ما يُقارب 23%-68% من حالات الشعور بغصة أو كتلة في الحلق رغم عدم وجودها ترجِع إلى هذه الحالة.[٥]

أسباب أخرى

وهي كما يأتي:[٥]

  • إزالة شيء كان عالقًا في الحلق (أيّ إذا علق شيء بحلقك، وتمت إزالته، قد تشعر بغصة مؤقتة في مكان إزالته).
  • أيّ مشكلة تتسبّب بتهيّج البلعوم، مثل التهاب البلعوم (Pharyngitis)، والتهاب اللوزتين (Tonsillitis)، والتهاب الجيوب الأنفية المزمن (Chronic sinusitis).
  • جفاف الفم.[٦]
  • انتفاخ العقد اللمفاوية في الرقبة.[٦]
  • أمراض الغدة الدرقية.[٦]

كيف يُعالج الطبيب غصة الحلق؟

في معظم الحالات، لا تحتاج غصة الحلق إلى العلاج، فهي مؤقتة وسريعة، ولكن في بعض الحالات، قد يُوصي الطبيب ببعض العلاجات، حسب الأسباب المؤدية لغصة الحلق، مثل أدوية علاج القلق أو الاكتئاب،[٢] أو أدوية مضادات الحموضة (Antacids) للارتجاع المعدي المريئي.[١]

هل توجد نصائح للتخفيف من الشعور بغصة الحلق؟

نعم، وهي كما يأتي:

  • أقلع عن التدخين.
  • تجنّب شرب الكثير من الشاي أو القهوة أو المشروبات الغازية.
  • اشرب ما يكفي من السوائل (لا تقل عن لتر ونصف يوميًا).
  • قلّل من الأطعمة الحارّة أو الدهنية.
  • لا تتناول الطعام قبل 3 ساعات من موعد نومك.
  • خفّف من التوتر، مثلًا من خلال ممارسة تمارين الاسترخاء.

ملخص المقال

الغصة في الحلق تُشير إلى حالة تشعر بها بوجود كتلة في حلقك، بالرغم من أنّها غير موجودة، وفي الغالب فإن هذه الحالة غير مقلقة، ومؤقتة، خاصةً إذا لم تعاني معها من صعوبة في البلع، فقد تحدث بسبب شعورك بالتوتر، أو القلق، أو الحزن، أو بسبب الارتجاع المعدي المريئي، أو جفاف الفم، أو أمراض الغدة الدرقية، وفي معظم الحالات، لا تحتاج غصة الحلق للعلاج، إلا لو حدثت لسبب يحتاج بدوره للعلاج، مثل الاكتئاب، أو القلق، أو ارتجاع المريء، كما يمكنك اتباع بعض النصائح لتخفيفها، مثل الإقلاع عن التدخين، وشرب ما يكفي من السوائل، وتجنّب الإفراط في شرب القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "What Causes a Lump in Your Throat?", healthline, Retrieved 28/9/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Lump in Throat", msdmanuals, Retrieved 28/9/2022. Edited.
  3. "Treatments for post-nasal drip", health.harvard, Retrieved 28/9/2022. Edited.
  4. "Gastroesophageal reflux disease (GERD)", mayoclinic, Retrieved 28/9/2022. Edited.
  5. ^ أ ب "Globus sensation: Causes of a lump in the throat", medicalnewstoday, Retrieved 28/9/2022. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Should I Be Concerned About a Lump in My Throat?", goodrx, Retrieved 28/9/2022. Edited.

55563 مشاهدة