أسباب عدم انتظام دقات القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٧ ، ٣ فبراير ٢٠٢٠
أسباب عدم انتظام دقات القلب

عدم انتظام دقات القلب

يصاب الأشخاص بهذا المرض نتيجة حدوث خلل في عمل الإشارات الكهربائية التي تعمل على تنسيق دقات القلب بشكلٍ طبيعي مما يؤدي إلى حدوث تسارع أو تباطؤ أو عدم انتظام في دقات القلب، وفي بعض الأحيان قد لا يكون عدم انتظام دقات القلب ضارً، وقد لا تظهر أي أعراض عند حدوثه، ولكن عندما تكون أسباب عدم انتظام دقات القلب ضعف أو تلف في القلب فستظهر العديد من الأعراض الخطيرة والقاتلة، كما أن هناك أسباب أخرى تؤدي إلى حدوثه كمرض السكري أو التدخين أو الإجهاد العقلي، وأيضًا قد تظهر العديد من الأعراض على المصاب كالدوخة أو ضيق التنفس أو خفقان القلب.[١]

أعراض عدم انتظام دقات القلب

قد لا تظهر أي أعراض عند الإصابة بمرض عدم انتظام دقات القلب، وفي هذه الحالة سيقوم الطبيب باكتشاف المرض عند تشخيص المصاب عن طريق إجراء اختبار بدني أو اختبار تخطيط كهربة القلب، وتجدر الإشارة إلى أن التشخيص أيضًا يساعد على معرفة أسباب عدم انتظام دقات القلب، ولكن في بعض الأحيان قد تظهر العديد من الأعراض، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٢]

  • خفقان القلب.
  • قوة دقات القلب.
  • الدوخة.
  • الإغماء.
  • الشعور بألم وضيق في الصدر.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • الشعور بضعف أو بتعب شديد.

أسباب عدم انتظام دقات القلب

معدل دقات القلب الطبيعي من 60 إلى 100 دقة في كل دقيقة عند الراحة، وحدوث أي خلل في الإشارات الكهربائية للقلب سيؤدي إلى حدوث خلل في هذا المعدل وبالتالي حدوث هذا المرض، وأيضًا قد يحدث هذا المرض نتيجة العديد من الأسباب، وسيتم توضيح أسباب عدم انتظام دقات القلب، وهي كالآتي:[١]

  • شرب الكحول.
  • مرض السكري.
  • تعاطي المخدرات.
  • الإفراط في شرب القهوة.
  • الإصابة ببعض أمراض القلب كمرض قصور القلب الاحتقاني.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • التدخين.
  • الإجهاد العقلي.
  • تكون ندبة في القلب، وعادةً ما تكون بسبب النوبة القلبية.
  • استخدام بعض المكملات الغذائية.
  • استخدام بعض العلاجات العشبية.
  • استخدام بعض الأدوية.
  • حدوث تغيرات هيكلية للقلب.

تشخيص عدم انتظام دقات القلب

يساعد التشخيص على معرفة أسباب عدم انتظام دقات القلب، وسيقوم الطبيب بتشخيص المريض عن طريق سؤاله عن الأعراض التي ظهرت عليه وسؤاله عن التاريخ الطبي الخاص به، كما سيقوم بإجراء اختبار بدني له، وأيضًا قد يقوم الطبيب بإجراء العديد من الاختبارات الأخرى التي تساعده على التشخيص، وسيتم توضيح هذه الاختبارات، وهي كالآتي:[٣]

  • تخطيط كهربة القلب: يساعد هذا الاختبار على قياس توقيت ومدة كل مرحلة كهربائية في دقات القلب، ويتم إجرائه عن طريق وضع أقطاب كهربائية على صدر المريض، وهذه الأقطاب تعمل على تسجيل النشاط الكهربائي للقلب.
  • جهاز هولتر: هذا الجهاز يقوم المريض بحمله، ويعمل على تسجيل النشاط الكهربائي للقلب أثناء ممارسة الأنشطة اليومية.
  • جهاز تسجيل الأحداث: سيحمل المريض هذا الجهاز معه، وعند الشعور بأعراض عدم انتظام دقات القلب، فسيقوم بوضعه ومن ثم تشغيله، وذلك لتسجيل النشاط الكهربائي للقلب عند ظهور هذه الأعراض، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الجهاز يساعد على اكتشاف اضطرابات نظم القلب التي تؤدي إلى ظهور تلك الأعراض.
  • تخطيط صدى القلب: خلال هذا الاختبار سيتم وضع جهاز صغير على الصدر، ومن ثم سيتم أخذ صور بالموجات الصوتية للقلب عن طريقه، وذلك لمعرفة ما إذا كان حجم أو بنية أو حركة القلب طبيعية أم لا.
  • جهاز مراقبة القلب القابل للإدخال: إذا كان ظهور الأعراض نادر جدًا، فسيقوم الطبيب بزرع جهاز خاص تحت الجلد في منطقة الصدر لتسجيل النشاط الكهربائي للقلب بشكلٍ مستمر، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الجهاز يساعد في اكتشاف أي إيقاعات غير طبيعية في القلب.
  • اختبارات أخرى: إن لم يستطيع الطبيب تحديد أسباب عدم انتظام دقات القلب خلال إجراء الاختبارات السابقة، فسيقوم بإجراء العديد من الاختبارات الأخرى، وسيتم توضيح هذه الاختبارات، وهي كالآتي:
    • اختبار الإجهاد: خلال هذا الاختبار سيقوم الطبيب بمراقبة النشاط الكهربائي للقلب أثناء ممارسة التمارين الرياضية كالمشي أو ركوب دراجة ثابتة، ويساعد هذا الاختبار على معرفة ما إذا كانت أسباب عدم انتظام دقات القلب هي الإصابة بمرض الشريان التاجي أم لا، وتجدر الإشارة إلى أنه وعندما لا يستطيع المريض ممارسة التمارين الرياضية فسيتم إعطائه أدوية تعمل على تحفيز القلب بدلًا عن ذلك.
    • اختبار الطاولة المائلة: سيقوم الطبيب بإجراء هذا الاختبار عند تعرّض المريض لنوبات من الإغماء، وخلال هذا الاختبار يتم قياس معدل دقات القلب ومعدل ضغط الدم أثناء استلقاء المريض على طاولة مائلة.
    • اختبار تخطيط الفيسيولوجيا الكهربائية: خلال هذا الاختبار سيقوم الطبيب بإدخال أنابيب مرنة موصلة بأقطاب كهربائية إلى أماكن مختلفة من القلب عبر الأوعية الدموية، ويساعد هذا الاختبار على تحديد أماكن انتشار النبضات الكهربائية في القلب، وأيضًا خلال هذا الاختبار قد يتم معرفة أسباب عدم انتظام دقات القلب عن طريق تحفيز دقات القلب بواسطة تلك الأقطاب.

الوقاية من الإصابة بعدم انتظام دقات القلب

تجنب أسباب عدم انتظام دقات القلب يساعد على الوقاية من حدوث هذا المرض، كما أن اتباع نمط حياة صحي على القلب يساعد على تقليل خطر الإصابة، وأيضًا يوجد العديد من الطرق التي تساعد على الوقاية، وسيتم توضيح هذه الطرق، وهي كالآتي:[٤]

  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الحفاظ على وزن صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • التوقف عن التدخين.
  • التحكم في التوتر.
  • تجنب أو تقليل استهلاك الكحول والكافيين.
  • استخدام الأدوية التي لا تستوجب وصفة طبية بحذر، وذلك لأن بعض هذه الأدوية كأدوية البرد والسعال تحتوي على بعض المواد التي تؤدي إلى تسارع دقات القلب.

فيديو عن سبب عدم انتظام دقات القلب

في هذا الفيديو يتحدث استشاري أمراض القلب والقسطرة العلاجية الدكتورمحمد الجعبري عن سبب عدم انتظام دقات القلب.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What to know about arrhythmia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  2. "When Your Heart Rhythm Isn't Normal", www.webmd.com, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  3. "Heart arrhythmia", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  4. "Heart arrhythmia", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  5. "سبب عدم انتظام دقات القلب", youtube.com, Retrieved 04-02-2020.