أسباب عدم انتظام دقات القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٢ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
أسباب عدم انتظام دقات القلب

دقات القلب

القلب هو أحد أهم أعضاء الجسم البشري، حيث يعتبر المركز في عملية دوران الدم بين الرئتين وباقي أنحاء الجسم، وذلك بانبساط وانقباض عضلة القلب بشكل منتظم فيما يعرف بنبضات القلب، والتي تتراوح في الإنسان السليم بين ستين إلى مئة نبضة في الدقيقة بتنظيم معقد من خلايا كهربائية ذاتية متخصصة تخضع لتأثير كل من الجهاز العصبي المركزي وهرمونات الغدد الصمّاء. حيث يؤدي أي خلل في هذه العملية إلى ما يسمى بعدم انتظام دقات القلب؛ والذي يعني أن تزيد نبضات القلب (تسارع) أو تنقص عن العدد الطبيعي (تباطؤ) في الإنسان السليم، وسنتعرف في هذا المقال على أهم أسباب عدم انتظام دقات القلب والأعراض وسبل الوقاية.

أسباب عدم انتظام دقات القلب

  • عيب خلقي في القلب: مثل تضخم القلب أو أمراض الصمامات أو فتحات القلب.
  • خلل في كهربائية القلب: فيؤدي إما إلى تسارع في النبضات والذي يعتبر مرض الرجفان الأذيني، وهو أكثر أمراض عدم انتظام دقات القلب شيوعاً-مثالاً عليه، أو أن يؤدي الخلل إلى تباطؤ في النبضات؛ مثل مرض إحصار القلب، وتستدعي مثل هذه الأمراض تدخل طبي ضروري قد يكون عن طريقة أدوية أو عمليات جراحية صغرى للحفاظ على قلب المريض، وتمكين العضلة من القيام بعملها بانتظام لحماية باقي أعضاء الجسم من نقص التروية الدموية والتي يمكن أن تشكّل خطراً على حياة المريض.
  • أمراض الغدد الصماء: مثل أمراض الغدة الدرقية؛ إذ يؤدي فرط نشاط الغدة إلى تسارع نبضات لقلب، في حين يتسبب كسل الغدة بتباطؤ دقات القلب، ويعالج ذلك بتنظيم الهرمونات في الدم والحفاظ عليها ضمن المستوى الطبيعي.

يجدر بالذكر أن هناك المزيد من أسباب عدم انتظام دقات القلب أهمها أمراض الشريان التاجي وأمراض الضغط والسكري والسكتات القلبية وبعض الأمراض العصبية وحالات من التسمم الدوائي.

أعراض عدم انتظام دقات القلب

  • قد لا يشعر المريض بوجود عدم انتظام في نبضات القلب وإنما يعرف ذلك عن طريق إجراء فحوصات طبية لسبب آخر أو فحوصات روتينية.
  • عادةً يشعر المريض بخفقان قلبي بدون أي أعراض أخرى.
  • نوبات فقدان وعي أو دوخة مفاجئة.
  • ضيق في التنفس.
  • تعب وإرهاق عام.
  • ألم في الصدر.

الوقاية من عدم انتظام دقات القلب

  • الابتعاد عن التدخين والكحول.
  • التقليل من شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والمشروبات الغازية.
  • ممارسة الرياضة بشكل مستمر.
  • عمل فحوصات روتينية للاطمئنان على حالة القلب.
  • البعد عن الإجهاد النفسي والجسدي قدر المستطاع.