أخطاء تقوم بها أرباب العمل من النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٦ ، ٨ أبريل ٢٠٢٠
أخطاء تقوم بها أرباب العمل من النساء

الإدارة النسائية

في الحديث عن إدارة النساء للعمل فإنّ النساء من صفاتهن الحسنة الذوق والفطنة والتي إذا ما حافظت عليها في حال كانت مديرة أو قائدة فستساعدها على النجاح والظهور لا شك، ولكنّ إضافةً لذلك تأتي صفة الغيرة التي إن وجدت في المرأة المديرة جعلتها أقل كفاءة وحيادية في عملها، وتلك أحد أهم المشاكل التي ترافق الإدارة النسائية وتتخلص منها بالعمل على كسب ثقة النساء العاملات معها ويجب على المرأة المديرة أيضًا أن تعمل بوعي ساعيةً لنجاح منظمتها، وأن تكون مُلمة بالعلم والمعرفة الخاصّة بأمور عملها، وأن تحافظ على الهدوء والصبر وتتجنب العجلة في اتخاذ أي قرار، وأن تبتعد في عملها عن اعتبارات شخصية بحكم الصداقة أو القرابة أو غيرها بل أن تتعامل كمديرة وقائدة، ومن هذا الموقع يمكن الإشارة في هذا المقال إلى أخطاء تقوم بها أرباب العمل من النساء.[١]

صفات المديرة الناجحة

قبل ذكر أخطاء تقوم بها أرباب العمل من النساء، لا بدّ من معرفة الصفات التي يجب أن تتحلى بها المديرة الناجحة التي ستعمل بإدارة فعّالة وستحقق أهداف عملها وتعمل على إنجاز كل الأعمال الموكلة إليها، ومن صفاتها التي تحدث عنها جلُّ خبراء الإدارة:[٢]

  • أن تحافظ على الهدوء التامّ أمام ما يمكن أن يواجهها من مشاكل وأزمات في العمل، على تكون مُندفعة بشدة داخليًا لحلّها بأسرع وقت وبأفضل الطرق.
  • أن تحافظ على احترامها للقوانين والأنظمة والعمل على تطبيقها على نفسها أولًا ثم على من يعمل معها.
  • أن تكون مُنصفة وعادلة بينها وبين سائر العاملين معها وسائر الناس أيضًا، كما عليها أن تخلق روح المنافسة الشريفة بين العاملين معها، وأن تحافظ على الاحترام المتبادل بينها وبين كل المرؤوسين والعاملين.
  • أن تكون القدوة لمرؤوسيها، فإذا ما أصدرت أمر ما يخصّ العمل تكون هي أو العاملين به، فإن رأى العاملين ذلك قاموا بهم هم أيضًا بدورهم.
  • أن تكون مُستمعة جيدة لكلام الآخرين فحسن الاستماع يجذب المتكلم ويحقق التواصل المثمر.
  • أن تكون خير من يستفيد من تجارب الآخرين وخبراتهم فذلك هو الذكاء المهني.
  • أن تكون سريعة البديهة وذكية وقادرة على توجيه العاملين معها والتعاون معهم لمواجهة كل الصعوبات التي قد تواجههم.

أخطاء تقوم بها أرباب العمل من النساء

في ذكر أخطاء تقوم بها أرباب العمل من النساء، فلا شكّ بأنه ليس من تكافؤ بين الجنسين فيما يخصّ موضوع الإدارة وسبل التعامل فيها، ولكنّ على الرغم من تفوّق العنصر الذكوري في أمور القيادة والإدارة فقد وجدت نماذج من النساء حققن نجاحات مشهودة في هذا المجال، ولكن قد تقع بعض النساء ممن يستلم إدارة الأعمال أو قيادة المناصب بأخطاء قد تشكل عائقًا في طريق نجاحها كمديرة منها:[٣]

  • البكاء والذي يعبّر عن تحكم العواطف بالمرأة وهذا مسموح عمومًا وهو من الصفات المتواجدة عند كل النساء ولكن من غير المسموح للمرأة المديرة أو القائدة أن تبكي أو أن تسمح لعواطفها بالتحكم في تصرفاتها تحت أي ظرف من الظروف، بل يجب أن تكون عواطفها ثابتة ومُحكمة جيدًا.
  • الخلط بين الحياة العملية والحياة الخاصة وهذا من أكبر الأخطاء التي قد تقع فيها المرأة المديرة، لذلك عليها الفصل بينهما بشكل جيد.
  • الاكتفاء بالذات وعدم البحث عن مدرّب أو مرشد ليصحح مسارها في العمل، في حين أن أغلب الرجال المدراء يبحثون عن النصيحة والمشورة ممن يملك الخبرة وذلك لتحسين حياتهم العملية، وتتجاهل بعض النساء المديرات هذا الفعل اعتقادًا منهن أنّه فعل غير ضروري.
  • التواصل القليل مع الآخرين في العمل، حيث أن الرجال يقومون بالتواصل، وذلك موافقًا لطبيعتهم، بينما لا تملك النساء هذه الخاصة وتميل للفردية، وهذه أحد أخطاء الإدارة.
  • المعاملة السيئة التي قد تعاملها بعض النساء المديرات لمرؤوسيهن، وهذا العمل لا ينمّ عن أي ذكاء في العمل لأنّ هؤلاء المرؤوسين هم العمود الأساسي في نجاح العمل، ويجب معاملتهم معاملة عادلة وجيدة وبكل احترام، فذلك يساعدهم على العمل بكفاءة أعلى.

المراجع[+]

  1. "الإدارة النسائية وشهرزاد"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 08-04-2020. بتصرّف.
  2. "أهم صفات تجعلك مديرة ناجحة"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 08-04-2020. بتصرّف.
  3. "5 Mistakes Women Make In Business", www.forbes.com, Retrieved 08-04-2020. Edited.