أبرز استخدامات حامض الليمون

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٩ ، ٢٥ ديسمبر ٢٠١٩
أبرز استخدامات حامض الليمون

حامض الليمون

قبل الحديث عن أبرز استخدامات حامض الليمون لا بدّ من التعرف على أهم المعلومات حوله، والذّي يعرف أيضًا باسم حامض الستريك، وهو حمض عضوي ضعيف ويعبر عنه بالصيغة الكيميائية C6 H8 O7، ويوجد في ثمار الحمضيات، ومثال ذلك الليمون ويحدث نتيجة عملية التمثيل الغذائي للكائنات الحية، ونتيجة لتعدد استخدامات حامض الليمون يتم تصنيع أكثر من مليوني طن منه سنويًا من أجل تغطية كافة الاحتياجات من حامض الليمون أو الستريك، حيث يمتاز بالطعم الحامض، لذا شاع استخدامه كنوع من التوابل أو البهارات، ويضاف إلى الكثير من السلطات والأطعمة من أجل تعزيز النكهة اللاذعة، ويستخدم أيضًا طبيًا فهو ذو خصائص مضادة للأكسدة، كما ويستخدم في عمليات التنظيف في المنزل.[١]

أبرز استخدامات حامض الليمون

تتعدد استخدامات حامض الليمون في المنزل وتحرص ربة المنزل على توفر هذه المادة بشكلٍ مستمر في المنزل، حيث يمكن أن تستخدم كبديل الليمون وتضاف إلى بعض الأطعمة من أجل تحسين الطعم، وفيما يأتي أبرز استخدامات حامض الليمون:[٢]

  • يستخدم حمض الليمون كمادة مضافة إلى الطعام كتوابل أو مادة حافظة، إذّ أنّه من الممكن إضافته إلى العديد من الأطعمة والمشروبات، من أجل تعزيز النكهة، وزيادة الحموضة والمحافظة على المكونات.[٢]
  • يضاف حامض الليمون إلى الفواكه والخضروات المعلبة من أجل الحفاظ على صلاحيتها، ومنع فسادها.[٢]
  • يدخل حامض الليمون في صناعة العديد من الأدوية من أجل الحفاظ على المكونات النشطة للدواء، أو تحسين طعم بعض الادوية لتصبح قابلة للمضغ مما يساعد على تناولها، بسبب المذاق الذّي يضفيه عليها حامض الليمون.[٢]
  • يحتوي حامض الليمون أيضًا على المكملات المعدنية التّي تدخل في صنع الأدوية، مثل المغنيسيوم، والكالسيوم، وحامض الستريك الذّي يأخذ شكل سترات، وذلك من أجل تعزيز عملية امتصاص الجسم لعناصر الدواء.[٢]
  • يستخدم حامض الليمون كمطهر ضد أنواع مختلفة من البكتيريا والفيروسات، إذّ أظهرت الدراسات فعالية حامض الليمون في علاج الفيروسات المعروفة باسم نوروفان البشرية، وهو الفايروس المسؤول عن الأمراض التّي تنتقل عن طريق الطعام.[٢]
  • يدخل حمض الليمون في تصنيع العديد من المنظفات التجارية مثل الصابون السائل، لأنّه يمتلك قوة عالية في إزالة البقع والأوساخ عن الأطباق والأواني الزجاجية، مما يجعلها ذات سطح لامع ونظيف، فهو مفيد في مجال صناعة المنظفات.[٣]

فوائد حامض الليمون الصحية

بعد معرفة أبرز استخدامات حامض الليمون هناك العديد من الفوائد الصحية لحامض الليمون تنعكس إيجابًا على صحة جسم الإنسان وتعزز من مناعة الجسم وتزيد من قوة ومقاومة الجسم للعديد من الامراض والالتهابات، ومن فوائد حامض الليمون على الجسم ما يأتي:[٤]

  • يحتوي حامض الليمون على فيتامين ج الذّي يعزز من صحة القلب، ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، إذّ يعمل حامض الليمون على تقليل نسبة الكوليسترول الضار بالدم ويعدّ الكوليسترول الضار هو المسؤول عن العديد من الأمراض التي تصيب القلب.
  • يمنع حامض الليمون الإصابة بفقر الدم، لأنه يحتوي على حمض الستريك الذي يعزز عملية امتصاص الحديد والمواد الغذائية، حيث يعمل حمض الليمون على تعزيز التوافر الحيوي للمعادن، مما يساعد الجسم على امتصاص المعادن بشكل أفضل.
  • يساعد حامض الليمون في منع تكون حصى الكلى، ويسهم في تفتيت حصى الكلى في حال تم تكوّنها.
  • يساعد تناول حامض الليمون في إنقاص الوزن، لأنّه يحتوي على ألياف البكتين القابلة للذوبان، والتّي تعمل بدورها على التوسع والتمدد في المعدة مما يجعل تشعر بالشبع لفترة أطول، مما يساعد في عملية إنقاص الوزن.

المراجع[+]

  1. "Citric acid", en.m.wikipedia.org, Retrieved 2019-12-18. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Health Benefits and Body Uses", www.healthline.com, Retrieved 2019-12-18. Edited.
  3. "What Is Citric Acid?", www.webmd.com, Retrieved 2019-12-18. Edited.
  4. "6 Evidence-Based Health Benefits of Lemons", www.healthline.com, Retrieved 2019-12-22. Edited.