أبرز استخدامات البوصلة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٧ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٩
أبرز استخدامات البوصلة

البوصلة

البوصلة هي عبارة عن أداة ملاحية تُستخدم بشكل أساسي في تحديد الإتجاهات الأربعة على سطحِ الأرض للتنقل والتوجيه، وتُظهِر البوصلة الاتجاه بالنسبة إلى الاتجاهات الجغرافية الرئيسة، والرسم التخطيطي للبوصلة والمسمى بوردة البوصلة يُظهر على وجهها أحرفًا أولية مختصرة لاتجاهات الشمال والجنوب والشرق والغرب، وأغلب البوصلات تُظهر علامات للزوايا بالدرجات؛ بحيثُ الشمال يُقابل الدرجة "0" وتزداد هذهِ الزوايا مع اتجاه عقارب الساعة، ويكون الشرق "90" درجة، والجنوب "180" درجة، والغرب "270" درجة، وهذهِ الأرقام الموجودة في البوصلة تُظهر السمت الشمالي المغناطيسي أو ما يُسمى السمت الشماليِّة أو المحامل، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أبرز استخدامات البوصلة.[١]

اختراع البوصلة

قبل التعرف على أبرز استخدامات البوصلة يجب التعرف على مخترعها؛ حيثُ تم اختراع البوصلة في القرن الحادي عشر من قبلِ أُسرةِ هان القديمة في الصين، وكانت مصنوعة من الحجر الجيري، وهو خامٌ طبيعي من الحديدِ المُمغنط يعمل مثل المغناطيس،[١] فعندما وضعوا قطعةً من الحجرِ الجيري على عصا وجعلوهُ يطفو في الماء فلاحظوا أنّهُ يميل إلى محاذاةِ نفسهِ باتجاه نجم القطب،[٢].

وفي عام 1282م كان أشرف فارس أول من استخدم البوصلة لدراسة علم الفلك، ومن ثم تمّ تطوير البوصلة الفلكية باستخدام الجاذبية المغناطيسية للأرض وآلية حفظ الوقت لحساب اتجاه الصلاة في مكة،[٣] ومن ثم صُنعت البوصلات بعدَ ذلكَ من الإبرِ الحديدية الممغنطة عن طريق ضربها بالحجر الجيري، وبعد ذلك ظهرت البوصلات الجافة في عام 1300م في أوروبا والعصور الإسلامية في العصور الوسطى،[١].

بعد ذلك طورَّ المخترع الإنجليزي جوين نايت في عام 1745م طريقةً لجذب الفولاذ لفترات طويلة من الزمن، وخلال أوائل القرن التاسع عشر بدأ استخدام مواد من الحديد والصلب بشكل كبيير في بناء السفن، مما أدى إلى حدوث خلل في تشغيل البوصلات المغناطيسية، وفي عام 1837م قامت الأميرالية البريطانية بتشكيل لجنة خاصة لدراسة هذه المشكلة، وبحلول عام 1840م تم تصميم بوصلة جديدة يُستخدم فيها أربعة إبر وكان التصميم ناجحًا في التغلب على هذهِ المشكلة لدرجة أنّهُ تمَّ اعتمادهُ من قبلِ القواتِ البحريّة، واستخدم الملاّحين كلًا من البوصلات الجافة لغاية منتصف القرن التاسع عشر، وفي أوائل القرن العشرين تمّ استبدال البوصلات الجافة بالبوصلات المغناطيسيِّة المملوئة بالسائل، وما زالت البوصلات السائلة هي المعيار الأفضل للبوصلات المغناطيسيّة المحمولة باليد، وهكذا تم التعرف على من اخترع البوصلة، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أبرز استخدامات البوصلة.[٤]

أبرز استخدامات البوصلة

يمكن التعرف على أبرز استخدامات البوصلة حتى هذا اليوم؛ حيثُ تم استخدام البوصلة في الملاحة لتحديد الاتجاهات على الخرائط بالرجوع إلى الشمالِ الجغرافي أو الشمال الحقيقي، والاتجاه نحو القطب الشمالي الجغرافي، ومحور دوران الأرض، ويمكن أن تختلف الزاوية بين الشمال الحقيقي والشمال المغناطيسي -والتي تُعرف بالانحراف المغناطيسي- اختلافًا كبيرًا حسب الموقع الجغرافي اعتمادًا على موقع البوصلة على سطح الأرض،[٥] ولا يكون الاختلاف مهمًا عند استخدام البوصلات بالقرب من خط الاستواء،[٦] ويوجد استخدامات أخرى غير الملاحة ومن أبرز استخدامات البوصلة ما يأتي:[٥]

  • تم استخدام البوصلة في علم الفلك، في عام 1269م وصف بيتر بيرجرينوس ثلاثة بوصلات مخصّصة لتعيين خط الطول، وفي آواخر الثالث عشر، كتب الملك الأشرف اليمني رسالة حول الإسطرلاب، وتضمنت رسالتهُ على تعليمات ورسومات بيانية لاستخدام البوصلة لتحديد خط الطول والقبلة، وفي عام 1300م كتب كلًا من الفلكيّ المصري ومؤذن ابن سيمون أُطروحةً تصفُ استخدام البوصلة الجافة كمؤشر للقبلة للعثور على الاتجاه إلى مكة المكرمة.[٥]
  • في القرن الثاني عشر تمكنَّ الدنماركيون من العثور على اتجاه المباني من خلال البوصلة، حيثُ قاموا بتدوير ربع كنائسها الرومانية ويبلغ عددها 570 كنيسة بمقدار 5- 15 درجة مع اتجاه عقارب الساعة من الشرق إلى الغرب، وبالتالي فهي تتوافق مع الانحراف المعياري.[٥]
  • تم استخدامها في وقتٍ مبكر من القرن الثالث عشر في إيجاد الاتجاهات تحت الأرض في بلدة التعدين توسكان ماسا حيثُ تم استخدام الإبر المغناطيسية العائمة في الأنفاق، وفي النصف الثاني من القرن الخامس عشر، أصبحت البوصلة من المعدات الهامة لعمال المناجم في تحديد أماكن المعادن.[٥]
  • استخدمت في الملاحة؛ حيثُ يتم تحديد الاتجاهات على الخرائط اعتمادًا على الشمال الجغرافي أو الشمال الحقيقي، والاتجاه نحو القطب الشمالي الجغرافي، ومحور دوران الأرض، ويمكن أن تختلف الزاوية بين الشمال الحقيقي والشمال المغناطيسي والتي تعرف بالانحراف المغناطيسي اختلافًا كبيرًا حسب الموقع الجغرافي اعتمادًا على موقع البوصلة على سطح الأرض.[٥]
  • من أبرز استخدامات البوصلة، أنّه تم استخدام البوصلة الشمسية في تحديد موقعِ الشمس في السماء، لمعرفة الوقت.[٥]
  • استخدمت في معدات التخييم أو معدات المشي لمسافات طويلة، حيثُ يعتمد المسافرون والمتنزهون على البوصلات لنقلهم إلى وجهاتهم.[٧]
  • أحدثت البوصلات ثورة في صنع الخرائط، وساهمت بشكل كبير في علم رسم الخرائط، وهذهِ كانت أبرز استخدامات البوصلة.[٨]

أجزاء البوصلة

بعدما تم التعرف على أبرز استخدامات البوصلة، سيتم التعرف على أجزاء البوصلة، حيثُ يوجد في العديد من البوصلات ميّزة هامة وهي قدرتها على ضبط الانحراف التلقائي، والمعروف باسم التباين، وهو الفرق بين الشمال المغناطيسي -الاتجاه الذي تشير إليه الإبرة- والشمال الحقيقي، ويوجد هذا الاختلاف لأن المجال المغناطيسي للأرض لا يتماشى تمامًا مع القطبين الشمالي والجنوبي، وحيثُ تتكون البوصلة من عدة أجزاء أساسية وأهمها ما يأتي:[٩]

  • الإبرة المغناطيسية.[٩]
  • غطاء البوصلة.[٩]
  • قرص البوصلة.[٩]
  • محور دوران فولاذي.[٩]
  • بعض البوصلات تتكون من أنظمة تصحيح.[١]
  • عدسات مكبرة.[٦]
  • مصحح البوصلة، وهكذا تم ذِكر أبرز استخدامات البوصلة.[١]

أنواع البوصلة

من أكثر أنواع البوصلات شيوعًا البوصلات المغناطيسيّة، وتعمل كمؤشر للشمال المغناطيسي، ومن أهم ما يمييز تصاميم البوصلات المغناطيسية الحديثة وجود موازيين للخريطة ورموز لقياس المسافات، وعلامات مضيئة على الوجه والحواف وتتكون من مواد فسفورية أو ضوئية لتمكين عملية القراءة ليلًا أوعندما يكون الضوء خفيفًا، وآليات رؤية مختلفة، حيثُ يوجد عدة أنواع للبوصلة وهي:[١]

  • البوصلة الجيروسكوبيّة: وهي بوصلة غير مغناطيسية، تقوم بتحديد الشمال الحقيقي عن طريق استخدام عجلة الدوران السريع وقوى الاحتكاك، وتُستخدم بشكلٍ واسع في السفن.
  • بوصلة الإبهام: وسميت بهذا الإسم لأنهُ يتم وضعها في أُصبع الإبهام ويشيع استخدامها في ألعاب التزلج، وهي رياضة تُعتبر فيها استخدام البوصلة هام جدًا لقراءة الخريطة والتضاريس، وكما أن معظم بوصلات الإبهام لديها علامات تصيحيح ضئيلة أو معدومة، لذلك تُستخدم فقط لتوجيه الخريطة إلى الشمال المغناطيسي، وتكون على الأغلب بوصلات الإبهام شفافة.
  • البوصلة الصلبة: وهي بوصلات صغيرة موجودة في الساعات والهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية الأخرى، وهي عبارة عن بوصلات من الأنظمة الكهروميكانيكية الدقيقة.
  • بوصلة القبلة: والتي يستخدمها المسلمون لتحديد اتجاه القبلة إلى مكة للصلاة.
  • البوصلة المنشورية أو البصرية: وهي غالبًا ما تستخدم من قبل المساحين، ويستخدمها أيضًا الجيولوجيين ومستكشفي الكهوف والغابات، وغالبًا ما تكون هذهِ البوصلات مزودة بإضاءة ضوئية أو تعمل بالبطارية، حيث تمثل هذه أبرز استخدامات البوصلة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Compass", www.wikiwand.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  2. "Compass", www.britannica.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  3. "Why Do People Use the Compass?", sciencing.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  4. "compass", www.encyclopedia.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ "History of the compass ", www.wikiwand.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "compass", www.nationalgeographic.org, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  7. "Purpose of a Compass", sciencing.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  8. " What is a Magnetic Compass? - Definition & History", study.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج "Compass", www.britannica.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.