آيات عن الكذب

آيات عن الكذب
آيات عن الكذب

النفاق من صور الكذب

كما جاء في سورة البقرة في قوله تعالى: {فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ}،[١] أي: ينافقون.[٢]


إخلاف الوعد من صور الكذب

كما في قوله تعالى في سورة الواقعة: {لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ}،[٣] أي: ردّ وخُلفٌ


تكذيب الأنبياء هي سمة الأقوام

  • في قوله تعالى في سورة آل عمران: {فَإِن كَذَّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَ رُسُلٌ مِّن قَبْلِكَ جَآؤُوا بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَالْكِتَابِ الْمُنِيرِ}.[٤]
  • في قوله تعالى في سورة سبأ: {وَكَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَمَا بَلَغُوا مِعْشَارَ مَا آتَيْنَاهُمْ فَكَذَّبُوا رُسُلِي فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ}.[٥]


إنكار القرآن وتكذيبه

كما في قوله تعالى في سورة ق: {بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَّرِيجٍ}.[٦]


تكذيب الأنبياء مبشر بالعذاب

كما في قوله تعالى في سورة القمر: {كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ وَازْدُجِرَ}.[٧]


صفات المكذبين

في سورة النّحل يبيّن الله تعالى بأنّ الذين يكذبون هم غير مؤمنين بما أنزله الله تعالى على نبيه من الذّكر الحكيم، قال الله تعالى: {إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأُوْلـئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ}.[٨]


الهداية لا تكون للكافر الضال

وفي سورة الزّمر يستبعد الله تعالى هدايته للكاذب كما أنّه يصفه بالكافر، حيث يقول تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ}.[٩]


توعد الله تعالى للكاذب بالعذاب الأليم

وفي سورة الجاثية يتوعّد الله تعالى الكاذب الآثم بالويل في جهنّم، وهو الهلاك والعذاب الشّديد أو نهر من أنهر جهنّم، حيث قال الله تعالى: {وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ}،[١٠] أي: ويلٌ لكلّ كذّاب.


جزاء الذي يكذب بنبيه اللعن

في سورة آل عمران يخاطب الباري سبحانه نبيّه محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- بأن يجعل اللعنة على من يكذّب بدعوته بعدما تبيّن الحقّ له من الباطل، حيث يقول تعالى: {فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ}.[١١]


الكذب والافتراء على الله

  • {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنْفُسَهُمْ بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا * انْظُرْ كَيْفَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَكَفَى بِهِ إِثْمًا مُبِينًا}.[١٢]
  • {مَا جَعَلَ اللَّهُ مِنْ بَحِيرَةٍ وَلَا سَائِبَةٍ وَلَا وَصِيلَةٍ وَلَا حَامٍ وَلَكِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَأَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ}.[١٣]
  • {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ}.[١٤]
  • {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ}.[١٥]
  • {أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ وَصَّاكُمُ اللَّهُ بِهَذَا فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}.[١٦]
  • {فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ أُولَئِكَ يَنَالُهُمْ نَصِيبُهُمْ مِنَ الْكِتَابِ حَتَّى إِذَا جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا يَتَوَفَّوْنَهُمْ قَالُوا أَيْنَ مَا كُنْتُمْ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّه}.[١٧]
  • {فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ}.[١٨]
  • {وَمَا ظَنُّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَشْكُرُونَ}.[١٩]
  • {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أُولَئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الْأَشْهَادُ هَؤُلَاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى رَبِّهِمْ أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ}.[٢٠]
  • {وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ}.[٢١]
  • {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْكَافِرِينَ}.[٢٢]
  • {فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْكَافِرِينَ}.[٢٣]
  • {وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ}.[٢٤]

المراجع[+]

  1. سورة البقرة، آية: 10.
  2. "المصحف الألكتروني"، المصحف الألكتروني، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-02.
  3. سورة الواقعة، آية: 2.
  4. سورة آل عمران، آية: 148.
  5. سورة سبأ، آية: 45.
  6. سورة ق، آية: 5.
  7. سورة القمر، آية: 9.
  8. سورة النّحل، آية: 105.
  9. سورة الزّمر، آية: 3.
  10. سورة الجاثية، آية: 7.
  11. سورة آل عمران، آية: 61.
  12. سورة النساء، آية:49-50
  13. سورة المائدة، آية:103
  14. سورة الأنعام، آية:21
  15. سورة الأنعام، آية:93
  16. سورة الأنعام، آية:144
  17. سورة الأعراف، آية:37
  18. سورة يونس، آية:17
  19. سورة يونس، آية:60
  20. سورة هود، آية:18
  21. سورة النحل، آية:116
  22. سورة العنكبوت، آية:68
  23. سورة الزمر، آية:32
  24. سورة الزمر، آية:60

647 مشاهدة